الخرطوم 25-1-2019م (سونا) -   تقرير .. سمية عبدالنبي ..

يصادف السادس والعشرون من يناير من كل  عام اليوم العالمي للجمارك تحت شعار (حدود ذكية لسلامة التجارة والنقل والسفر) وجاء شعار  هذا العام لمنظمة الجمارك العالمية متماشيا مع خطة هيئة الجمارك السودانية واهدافها الاستراتيجية لعام 2019 م لتسهيل التجارة الدولية وتبسيط الاجراءات الجمركية فضلا عن تطوير النظم الجمركية بما يتوافق مع تسهيل التجارة عالميا وذلك بالتطبيق المستمر لاحدث تفنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطبيق نظام ادارة المخاطر وحماية حقوق الملكية الفكرية. 

  وأعرب السيد كيونيو ميكوريا الامين العام لمنظمة الجمارك العالمية عن سعادته لدى مخاطبته امس ورشة الحدود الذكية بأن الاحتفال باليوم العالمي للجمارك سيخصص لحركة  البضائع والركاب ووسائل النقل على نحو سريع و سلس، ويأتي تحت شعار"حدود ذكية لسلاسة التجارة والسفر والنقل"بعملها مع الجهات الأخرى ذات الصلة ، وأضاف أن الجمارك  تلعب دورا محوريا في تسهيل التجارة والسفر وذلك عبر تبسيط وتوحيد الإجراءات الجمركية وتنسيقها وفي تامين الحدود ، ولذا من الضروري أن تأخذ الجمارك زمام المبادرة في تعزيز ومضاعفة الجهود المستمرة  لتسهيل انسياب البضائع وحركة الركاب عبر الحدود مما يودي إلى تحويل  مفهوم العولمة إلى قوة ايجابية .

    وقال الامين العام لمنظمة الجمارك العالمية  أنه وتحقيقا لهذه الغاية فان الجمارك ملتزمة بتطوير تحويل الحدود إلى : حدود ذكية" مع وجود دور الجمارك كنقطة مركزية للربط ومحورا للتنسيق، وإن  مفهوم الحدود الذكية والذي يسلط الضوء على دور الجمارك في أجندة الأمم المتحدة  لسنة 2030 م للتنمية الاقتصادية يعنى ضمان تسليم المواد الخام إلى المصانع  في حينه وتقليل المنافسة غير العادلة للسلع في المجتمعات المحلية وفتح أفاق  للمجتمعات المهمشة للوصول إلى أسواق جديدة تأسس ظروف تجارية على نحو يساعد على التنبوء والشفافية وييسير الإعمال المشروعة التي  تودي في المقابل إلى المساهمة في النمو الاقتصادي وخلق فرص للعمل.

    ولفت سيادته الى أن هنالك شقين لهذا النهج المبتكر، إعادة هندسة أنشطة الإعمال مع تطبيق التقنيات الجديدة والعمل بذكاء تحقيقا لسلسلة تزويد عالمية مترابطة  ترعى عملية النموء الاقتصادي بصورة شاملة.

  وحث الامين العام لمنظمة الجمارك العالمية الدول الأعضاء على مضاعفة جهودها وأنشطتها الرامية لتأسيس "حدود ذكية لتجارة وسفر ونقل على نحو سلس ."وان تتبادل الممارسات ذات الصلة مع غيرها من الدول الأعضاء خلال الاجتماعات والمؤتمرات  العديدة لمنظمة الجمارك العالمية فضلا عن طريق إصدارات المنظمة ، وأضاف أن الإدارات الجمركية بالدول الأعضاء درجت على تقديم شهادات تقديرية بمناسبة اليوم العالمي للجمارك وهي في حدها الاقصى عبارة عن عشرين شهادة تقديرية يمكن تقديمها نيابة عن السيد الأمين العام للعاملين بالجمارك و ممثلين من القطاعين العام والقطاع الخاص ممن تعتقد الجمارك  بالتزامهم بتحقيق شعار العام م2019.

   من جهته قال اللواء شرطة د. بشير الطاهر بشير رئيس هيئة الجمارك السودانية في كلمته ، "أننا نحتفل معكم اليوم بهذه المناسبة العظيمة والحبيبة الى نفوسنا جميعا" وهى الاحتفال بيوم الجمارك العالمي وهي المناسبة التي ظلت تتجدد كل عام بشعار مختلف وتوجه عالمي يضع الاساس ويحدد الرؤية والوسائل والادوات واجبة الاتباع لبلوغ الأهداف المرجوة .

 وأضاف أن هيئة الجمارك  أصبحت محل الاشادة والتقدير داخليا وخارجيا لما ظلت تقوم به من ادوار على هدى وبصيرة من أمرها مطبقة ما استطاعت كل توجهات منظمة الجمارك العالمية وشعاراتها على أرض الواقع، لافتا أننا في هيئة الجمارك السودانية نعي دورنا المتعاظم والمتنوع والمتجدد وننطلق من واقع سبقنا ومكانتنا المتقدمة والسابقة لكثير من دول محيطنا واقليمنا العربي والافريقي اذ انضمت الجمارك السودانية الى منظمة الجمارك العالمية منذ اوائل ستينيات القرن الماضي.

  وأشار الى أن هذه الخلفية التاريخية العريقة الثابتة والراسخة تدفعنا للتطوير والتحديث المستمر الامر الذي مكننا اليوم من أن نكون من المؤسسات الوطنية الرائدة في مجال التقنية وتطبيق الحكومة الالكترونية والمؤسسة المالية والايرادية ذات الصدقية العالية و ذلك بشهادة المؤسسات الدولية مثل  منظمة الجمارك العالمية والجامعة العربية ومنظمة الانكتاد والبنك الدولى و غيرها  ، وياتى شعار هذا العام ليضع على اعناقنا مسوؤلية كبيرة نستطيع معا ان نقوم بها أحسن قيام(حدود ذكية لسلاسة التجارة والنقل) ، وهذا الشعار يدعونا لمواصلة جهودنا فى تسهيل التجارة وانسيابها دون عوائق .

  وأكد رئيس هيئة الجمارك السودانية أن النجاح في الموازنة بين احكام الرقابة الجمركية وحماية الحدود وتسهيل التجارة أمر حققنا فيه نجاحات مشهودة نريد بذل المزيد من الجهود فيها لتحقيق هذا الشعار،  قائلاً " سنبذل نحن خلال هذا العام جهودا جبارة في تأسيس بنية تحتية حديثة للتجارة مبنية على الانسياب الاّمن والسلس للبضائع والاشخاص"  وهذا الامر يتطلب بذل جهود اضافية تتمثل في تسهيل حركة انسياب البضائع والاشخاص ،تأمين الحدود والانتشار الجيد منعا لكل عمليات التهريب بكافة انواعه ، المساهمة الفاعلة في مكافحة الجريمة العابرة مثل تهريب البشر والقرصنة وتهريب السلاح والمخدرات وتسهيل اجراءات تجارة الترانزيت و التحصيل الفعال للايرادات.

  وأضاف رئيس هيئة الجمارك " نحن في قيادة هيئة الجمارك لدينا الثقة الكبيرة في منسوبينا وسنعمل بقوة وعلم واقتدار على حمايتهم من كل المخاطر الداخلية والخارجية وسنوفر بيئة عمل صالحة حتى تقوم جميع القوة بدورها لنرى هيئة الجمارك فى اعلى تصنيف الادارات الجمركية المتميزة.

وبهذه المناسبة كرمنا عدد منكم تميزوا فى اداء اعمالهم نحن واثقون انهم نموذج مشرف لكم حتى يكونوا اسوة لزملائهم.

   و قال عقيد شرطة د. مجاهد الشيخ الفادني عضو لجنة الاحتفال باليوم العالمي للجمارك ان السودان يعتبر من اوائل الدول التي انضمت الى مجلس التعاون الجمركي في عام 1968م وفي عام 1994 تم تغيير اسم مجلس التعاون الجمركي الى منظمة الجمارك العالمية لمواكبة ازدهار التجارة الدولية وفق التطورات العالمية حيث تعالج المنظمة 98% من التجارة الدولية وتتخذ من  مدينة بروكسل عاصمة دولة بلجيكا مقرا دائما لها 

 واضاف ففي السادس والعشرون من يناير من كل عام يحتفل المجتمع الدولي الجمركي بيوم الجمارك العالمي تحت رعاية منظمة الجمارك العالمية ببروكسل باعتبارها المنظمة التي تقود العمل الجمركي علي الصعيدين الدولي والإقليمي لتطويره وترقيته في الادارات الجمركية المختلفة للدول الأعضاء ويحمل الاحتفال كل عام شعارا محددا يعبر عن اهم المسائل الاقتصادية والجمركية التي تظهر علي نطاق العالم. 

ويعتبر هذا الاحتفال مناسبة لاستعراض انشطة الجمارك المختلفة المهنية والاقتصادية والاجتماعية وابراز جهودها وخدماتها على المستوى الإقليمي والدولي لتسهيل وتوحيد الاجراءات والانظمة الجمركية بغرض تطوير الكفاءة والفعالية .

أخبار ذات صلة