تقرير

نيالا 15-4-2019(سونا)-طالب عدد من مواطني نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور المعتصمين في ساحة القيادة العامة بفض الإعتصام والتوجه نحو اعمالهم بعد استجابة المجلس العسكري الإنتقالي لكثير من مطالبهم حيث طالب المواطن محجوب ادم احمد المعتصمين في ساحة القيادة العامة بفض الاعتصام والتوجه الي ساحات العمل لاتاحة الفرصة للمجلس العسكري الانتقالي لترتيب البيت السوداني لجهة ان مطالبهم تحقق منها الكثير داعيا الاحزاب الي تغليب المصلحة الوطنية علي المصلحة الحزبية الضيقة مبينا ان الوطن يسع الجميع وأن العافية درجات بحسب تعبيرة.

فيما أشار الصحفي الفاتح بهلول من نيالا الي ان رسالة المهنيين وصلت والمطلوب الان تفويت الفرصة علي الذين يريدون سرقة الثورة بفض الاعتصام وترك المساحة للمجلس العسكري لممارسة مهامة لجهة ان الثقة الان توفرت بين الشارع والمجلس العسكري من خلال القرارات الاخيرة التي إتخذها مشيدا بثورة الشباب التي ادت بالاطاحة بحكومة البشيرمنوها الي ان الشباب إستطاعوا ان يخلقوا صفحة ناصعة من تاريخ السودان النضالي السياسي.

من جهته  طالب محمد احمد معلم بالمرحلة الثانوية المجلس العسكري الانتقالي بالنظر الي قضايا النازحين واللاجئين وحل قضاياهم ليعودوا الي دائرة الانتاج والحياة كمواطنين سودانيين.

الي ذلك اعلن حزب العدل والمساواة القومي بولاية جنوب دارفور برئاسة سيف الدين ادم صالح وقوفه مع المجلس العسكري الانتقالي برئاسة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو موسي واعضاء المجلس من أبناء القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والقوات النظامية الاخري من أجل حقن دماء أبناء الشعب السوداني العظيم .

 وناشد الحزب الجميع بوحدة الصف وإعلاء قيمة الحوار وتحكيم صوت العقل والحكمة لتجنيب البلاد خطر الانزلاق في الفوضى  مطالبا بضرورة  الالتفاف حول القضايا الوطنية والقومية وأن يطلع الجميع بمسؤليتهم  الوطنية في هذا الظرف الصعب الذي تمر به البلاد.

واعرب الحزب في بيانه عن امله في تكوين دولة المؤسسات والقانون دولة مدنية تتساوى فيها الفرص ودولة الحرية والكرامة والعدالة ، كما شدد علي ضرورة محاربة الفساد وقبول الآخر واحترام الرأي والرأي الآخر لتكون القاعدة ان السودان وطن يسع الجميع فيه المواطنة اساس الحقوق داعيا الجميع بالاستجابة لنداء المجلس العسكري بفض الاعتصام والتوجه لبناء سودان جديد لا يقصي أحد فيه المواطنة هي أساس الحقوق والواجبات.

أخبار ذات صلة