الخرطوم 10-11-2019(سونا) - حوار: إقبال مضوي يعتبر جهاز حماية الأراضي وإزالة المخالفات بولاية الخرطوم الجهة المنوط بها العمل على منع التعدي على الأراضي الحكومية بشقيها السكني والزراعي ويمنع التعدى على الاراضي عن طريق الرقابة وذلك وفق قانون جهاز الحماية وإزالة المخالفات للعام ٢٠١٨م. كما يقوم برصد وإزالة المخالفات وبدور التوعية والارشاد بقضايا الجهاز و مساندة المشاريع بالولاية .

كما يقوم بدور خدمي في إزالة مخالفات الطريق العام والمتاجر الكبيرة بالاسواق. كما يقوم بالحملات المشتركة في مجال الطرق والبيئة والمصارف بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة. ويعمل علي تهيئة البني التحتية لجذب الاستثمار كما يعمل علي ازالة كافة التشوهات  بالعاصمة.

أجرت وكالة السودان للانباء - حوارا مع العميد شرطة معاش الوليد محي الدين مدير عام جهاز جهاز حماية الأراضي وإزالة المخالفات بولاية الخرطوم حول مدى تنفيذ هذه المهام. س/ حدثنا عن نشاط الجهاز؟ طبيعة عملنا تتطلب وجود شرطة حماية الأراضي لتأمين العاملين والآليات ويرجع ذلك لتوقع ردة الفعل السلبي مما يتطلب وجود الشرطة مشيرا أن الفترة السابقة كانت الشرطة تهتم بالتأمين والإستعدادات ولكن الآن خصص والي الولاية بعد الإستقرار وتشكيل الحكومة المدنية قوات شرطة لحماية الأراضي مما أدى لنشاط الجهاز من جديد بالإضافة الى أن القانون الجديد منح مزيدا من السلطات لإزالة التعديات بجانب تبعية الجهاز لوالي الولاية. س/ دوركم في تهيئة البيئة للإستثمارات الخارجية؟ الآن بدأنا العمل خاصة أن الدولة أصبحت قبلة لكل العالم خاصة بعد زيارة رئيس الوزراء السيد عبدالله حمدوك لأوروبا والوفود التي زارت السودان من أوربا وأمريكا والدول العربية جعلت السودان قبلة للإستثمارات خاصة أن السودان يتمتع بموارد وإمكانيات إستثمارية نتوقع دخول مستثمرين مما يجعل لنا دور كبير في تهيئة البيئة الإستثمارية بالتنسيق مع الجهات المعنية واستقبال الوفود وإعادة السودان لسيرته الأولى في مصاف الدول وجعل العاصمة القومية جاذبة متحضرة. س / المشاريع التي نفذها الجهاز؟ بدأنا بتنفيذ المشاريع بإزالة التعديات على الطريق العام خاصة أن المدارس والجامعات فتحت،وذلك  لتسهيل وصولهم لمرافقهم، بجانب تسهيل حركة المواطنين للوصول للخدمات،لأنه  توجد مشكلة وصول المواطن للخدمات العامة لوجود التعديات.

إن الهدف الأول للجهاز إزالة التعديات وبدأنا بالسوق الشعبي الخرطوم وفتحنا الشارع ونقلنا كمية من النفايات تجاوزت 200 دور من الأنقاض. س/ ماهو دور المواطن في عملكم؟  المواطن عمودنا الفقري في عملنا وله دور كبير لتحقيق الرفاهية ونتمنى من المواطنين إزالة التعديات بأنفسهم والتعدي واضح فالحرم معروف من خلال الخريطة واي تمدد أو تعدي يعتبر مخالفا للقانون والآن نحن في دولة القانون يجب أن نطبق القانون وكلنا شركاء في تطبيق القانون لتحقيق الرفاهية لكل المواطنين. س/ هل هنالك تعديات على الأراضي؟ حصلت تعديات على الأراضي نوجه رسالة لكل المواطنين الذين تعدوا على الأراضي نقول التعدي بدون مستندات وبدون وجه حق يعتبر مخالفا للقانون وعرضة للمساءلة ونوجه صاحب الأرض إتخاذ الإجراءات القانونية قائلا ليس همنا الإزالة ولكن همنا إعطاء المواطن حقوقه وتسهيل الحياة للوصول للخدمات وتسهيل الحركة. س/ دور الجهاز في تأسيس البنيات التحتية؟   ج -جهاز حماية الأراضي وإزالة المخالفات بولاية الخرطوم يعمل لتأسيس البنى التحتية بشركات مع الوحدات ذات الصلة كما نرصد ونتابع المخالفات المتعددة باعتبارنا الجهة المكلفة بإزالة المخالفات حسب قانون حماية الأراضي 2018م ومنح الجهاز سلطات لإزالة المخالفات داخل الوحدات والهيئات والمؤسسات ولدينا تنسيق مع كل الوحدات عند تنفيذ الإزالة ،ولنا دور في تنظيم المرافق العمرانية فيما يتعلق بالبيئة والصحة بالتنسيق مع وزارة الصحة والمجلس الأعلى للبيئة ولدينا عمل مشترك مع وزارة التخطيط العمراني في إدارة المخطط الهيكلي لتطوير العاصمة وتحقيق شعار العاصمة الحضارية. س/ دور جهاز حماية الأراضي وإزالة المخالفات في نقل النفايات؟ ج-لنا دور كبير في النفايات نعمل كل سبت( يوم مخصص للولاية للنظافة) مع المحليات في نقل النفايات للمرادم والمكبات ولدينا قوة تعمل يوم السبت من كل اسبوع في كل مكاتبنا بالمحليات لإزالة الأنقاض والنظافة مع هيئة النظافة ولدينا مبادرة بإختيار حي والإتصال بلجان الأحياء والشباب ونعمل على توفير الآليات ونقل النفايات ونوجه كل فروعنا بالولاية الإستجابة لطلب المواطنيبن الذين يتقدموا لتنفيذ أي عمل فيما يتعلق بإزالة التشوهات. س/ ماهي البرامج التوعوية للإرشاد وتغيير السلوك التي ينفذها جهاز حماية الأراضي؟ ج-لدينا دور كبير في التوعية والإرشاد لتغيير السلوك من خلال الإدارة الإعلامية لتغيير السلوك العام الموجود ولدينا برامج سوف تبث خلال الأجهزة الإعلامية عبر خطة إعلامية .

ونؤكد  علي الدور الكبير للإعلام ومساهمته لنشر التوعية لإزالة التشوهات، ونشيد بوكالة السودان للأنباء لتعاونها لنشر التوعية كما اشيد بكل الأجهزة الإعلامية المختلفة والشركاء كما اشيد بوالي الولاية واهتمامه لتغيير وجه العاصمة ورجوعها لسيرتها الأولى. س/ ماذا يتطلب رجوع العاصمة الخرطوم لسيرتها الأولى؟ يتطلب تضافر كل الجهود من تغيير السلوك وتطبيق القانون ومساعدة الحكومة الحالية وتهيئة البيئة للإستثمارات وتهيئة الطرق وتغيير شكل العاصمة بإزالة التشوهات ... وإعادتها لسيرتها الأولى الإرتقاء بسلوكنا والمحافظة على البيئة والنظافة وإزالة العشوائيات والمتاجر العشوائية والتمدد في الطرق. س/ التحديات التي تواجه جهاز حماية الأراضي وإزالة المخالفات؟ سلوك المواطن التحدي الأول مفروض المواطن يساعدنا ويساهم في إزالة التعديات العشوائية وهذا تحدي ليس لنا فقط بل تحدي للدولة، المواطن لابد ان يغير  سلوكه واضاف  قائلا ' البلد دي بلدنا والسودان حقنا مافي زول بجي من برة يرتقي ببلدنا ولو ماغيرنا سلوكنا واتحدنا واتفقنا وطبقنا القوانين على أنفسنا لن نرتقي بالسودان) السودان كان مرجعية أفريقيا والوطن العربي وأين نحن من  الدول المتقدمة الآن الدول التي سبقتنا القانون هو السائد والآن الدولة في السودان دولة قانون والثورة قامت لتحقيق سلام وعدالة ورفاهية للمواطنين ولا تطبيق إلا بالقانون ولا يتم إلا بالإتفاق للمحافظة على السودان '.

أخبار ذات صلة