الرياض 13-11-2019م (الاقتصادية السعودية) - جدد الرئيس دونالد ترمب أمس انتقاداته لسياسة مجلس الاحتياطي الإتحادي بشأن أسعار الفائدة، قائلا (إن البنك المركزي الأمريكي تسبب في إضعاف القدرة التنافسية للولايات المتحدة أمام دول أخرى)، داعيا إلى أسعار فائدة سلبية. بحسب (رويترز)، أشاد ترمب في كلمة أمس الثلاثاء، أمام نادي نيويورك الاقتصادي، بطفرة اقتصادية لا نظير لها، مبينا أنها جاءت على الرغم من زيادات أجراها مجلس الاحتياطي في أسعار الفائدة في أوائل فترة رئاسته. وأضاف (تذكروا أننا نتنافس بنشاط مع دول تخفض صراحة أسعار الفائدة حتى أن كثيرين يحصلون الآن في الواقع على مال عندما يسددون قروضهم. وهو ما يعرف بالفائدة السلبية من منكم سمع بمثل هذا الشيء. وقال ترمب: (أعطوني بعضا من ذلك، أعطوني بعضا من ذلك المال، أريد بعضا من ذلك المال، مجلس الاحتياطي لدينا لا يدعنا نفعل هذا). بحسب (الألمانية)، أوضح الرئيس الأمريكي أن مجلس الاحتياطي الإتحادي الأمريكي بطيء للغاية في خفض أسعار الفائدة، مؤكدا أن الولايات المتحدة تتنافس مع دول تقوم بخفض أسعار الفائدة. وأضاف هذا البطء يضعنا في وضع تنافسي سيئ أمام الدول الأخرى، أعطوني بعضا من هذا، في إشارة إلى أسعار الفائدة السلبية. يذكر أنه من المرجح أن يثبت جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الإتحادي أسعار الفائدة، بعد خفض أسعار الفائدة ثلاث مرات في العام الجاري. وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن أولئك الذين يريدون الوصول إلى السوق الأمريكية يجب أن يلتزموا بالقواعد. وأضاف السوق الأمريكية هي الأكثر قيمة وجاذبية في العالم وأولئك الذين يريدون الوصول إليها يجب أن يلتزموا بالقواعد ويحترموا قوانيننا ويتعاملوا مع عمالنا وشركاتنا بشكل عادل. وقال إن الولايات المتحدة قريبة من توقيع المرحلة 1 من إتفاق للتجارة مع الصين، مضيفا أنه سيقبل فقط إتفاقا إذا كان في مصلحة بلاده والعمال الأمريكين.

أخبار ذات صلة