الخرطوم 27-11-2019م (سونا) - أقر وزير الزراعة عيسى عثمان الشريف بأن آفة الافلاتوكسن واحدة من المشاكل الخطرة التي تهدد محصول الفول السوداني والذي يعتبر من أهم المنتجات الزراعية وواحد من المحصولات النقدية المهمة في السودان.

جاء ذلك لدى افتتاحه اليوم بفندق السلام روتانا ورشة العمل الخاصة بمكافحة آفة الافلاتوكسن في السودان بمبادرة من شركة ساميل الصناعية إحدى مجموعة شركات صالح عبد الرحمن يعقوب والتي تعقد ليومين بحضور أصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص وممثلي الشركات والجامعات والمراكز البحثية ومنظمات الأمم المتحدة والجهات ذات الصلة، وأشارعيسى إلى أهمية الورشة في بحث إمكانية الحد من المشكلة كل على حسب تخصصه، مبينا أن الفول كمحصول نقدي تنتشر زراعته في مناطق عديدة بالسودان مما يوفر الكثير من فرص العمل والأنشطة الاجتماعية والاقتصادية المختلفة، مشيدا بدور المؤسسة العالمية  للزراعة الاستوائية بإفريقيا والتي أسهمت في تقنية حديثة بمعالجة مشكلة آفة الافلاتوكسن قبل مرحلة الحصاد بدول إفريقية عديدة  بنسبة نجاح 80%، لافتا إلى أن الورشه ستضع استراتيجية كاملة للمشكلة للوصول بمنتج محلي لا يشكل أي ضرر للحيوان أو الإنسان، مثمنا دور القطاع الخاص في الوقوف إلى جانب دفع الاقتصاد السوداني في هذه المرحلة.

من جانبه أكد أحمد المبارك ممثل شركة ساميل أهمية الورشه لتأثير الافلاتوكسن على جميع القطاعات الصحية والزراعية والحيوانية والصناعية، مبينا أن المبادرة تأتي لاهتمام الشركة برفع قيمة الصادرات السودانية من المحاصيل النقدية، معتبرا أن الافلاتوكسن مهدد للمنتجات السودانية مثل الفول السوداني، الذرة، السمسم و بذرة القطن، مشيرا للعديد من الدراسات والتطبيقات والبحوث التي أجريت للحد من تأثير مادة الافلاتوكسن على المنتجات الزراعية، ودعا المبارك المشاركين في الورشة للخروج بتصور متكامل لتطبيق المنتج السوداني ووضع خارطة طريق لجميع مراحل الزراعة إلى ما بعد الحصاد والتخزين قصير وبعيد المدى وتكوين مركز يتبنى مكافحة السموم الفطرية حتى يتم الحصول على النتائج الإيجابية والحصول على منتجات سودانية خالية من الافلاتوكسن، لافتا لنجاح الكثير منها في تقليل نسبة الافلاتكوسن واستخدامها في نطاق محدود، وأشار إلى أهمية الوعي بالتنوير بخطورتها وسط المزارعين.

أخبار ذات صلة