طوكيو  7-12-2019م (اليوم السابع) - أعلنت مجموعة من الباحثين في جامعة طوكيو أنها ستبدأ دراسة في هذا الشهر حول مصل لمكافحة فيروس ايبولا القاتل، وهي الدراسة الأولى من نوعها في اليابان.

وأوضحت المجموعة أنها تسعى لإنتاج مصل باستخدام فيروس مصطنع خال من السموم القاتلة.

ويعتقد أن المصل الجديد الذي طوره البروفيسور "ياشيهيرو كاواوكا" من معهد العلوم الطبية بجامعة طوكيو وعدد آخر من الباحثين سيكون له آثار جانبية أقل مقارنة بالأمصال التى تنتج في الخارج وفقا لما أعلنه المعهد.

وقال الباحثون إنهم يهدفون لتطوير مصل مضاد للايبولا يمنع مزيدا من موجات تفشى المرض القاتل في القارة الافريقية.

أخبار ذات صلة