مدني 30-6-2020 (سونا)- شهدت مدينة تمبول بمحلية شرق الجزيرة اليوم مسيرات هادرة لتصحيح مسار الثوره ودعما للحكومة الإنتقالية والمطالبة بإستكمال مطلوبات الثورة بمشاركة لجان المقاومة في تمبول وود الفضل وعد الغباش ولجان القطاع الجنوبي بتمبول ومجمع قري زرقة والفادنيه وجمع غفير من مواطني مدينة تمبول، وطافت المسيرة بسوق تمبول وسط تجاوب واسع من مرتادي السوق.

وأعلن الأستاذ حسبو عبد الله سكرتير تنسيقية لجان المقاومة بتمبول في تصريح لـ(سونا) إن المسيرة جاءت في ظرف إستثنائي ومجابهه بعدد من التحديات علي رأسها الوضع الإقتصادي وجائحة كورونا، ولفت إلى أن المسيرة تهدف لإحياء ذكرى الثورة والوقوف مع الحكومة الإنتقالية وإكمال مطلوبات الثورة وعلي رأسها القصاص لشهداء الثورة وتعيين الولاة المدنيين وغيرها من المطلوبات.

علي صعيد آخر وفي مدينة مدني نادى محمود حسن عضو لجنة مقامة حي الثورة بتحقيق شعار الثورة (حرية وسلام وعدالة) وحذر من أن هذه المواكب لن تتوقف حتى تحقيق مطالب ثورة ديسمبر والمتمثلة في القصاص للشهداء وقيام المجلس التشريعي بالإضافة لتعيين الولاة المدنيين.

وأكدت هالة حامد يحي عضو التجمع الثقافي المهني أن هذا الموكب يعبر عن الشارع السوداني ولتحقيق طموحات الشعب والقصاص من قتلة الشهداء وإستكمال هياكل الحكم المدني. وأضافت أن مثل هذه المواكب ليست غريبة على مدينة مدني التي كانت نقطة إنطلاقة للثورات السابقة على مر تاريخ السودان.

أخبار ذات صلة