الخرطوم في 20-10-2020(سونا)- قالت مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتوبنسودا  إنها تعول على التعاون مع السلطات السودانية لتحقيق العدالة ومنع وقوع جرائم في المستقبل.

واكدت في مؤتمر صحفي عقدته مساء اليوم بالخرطوم استعداد المحكمة الجنائية الدولية مساعدة السودان بشأن المساءلة لمرتكبي الجرائم في دارفور وقالت إن زيارتها للخرطوم ولقاءاتها بالمسئولين السودانيين ومنظمات المجتمع المدني وشخصيات دبلوماسية  اظهرت التزام السودان بالعدالة وسيادة حكم القانون.

 واشارت الى انها تمكنت خلال اللقاءات من اتخاذ الاجراءات اللازمة المرتبطة بالوضع في دارفور والبحث عن تعاون لاخضاع المتهمين بارتكاب الجرائم للعدالة  وأنها بحثت مع المسؤولين في الخرطوم نقاط عدة من بينها مذكرة تفاهم حول آليات التعاون والزيارات الفنية والسماح الفوري لمحققيها بدخول السودان".

وتطلب المحكمة الجنائية الدولية مثول البشير وعبد الرحيم محمد حسين و أحمد هارون بسبب اتهامات موجهة اليهم  بالمسؤولية عن جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب وابادة خلال النزاع الذي اندلع في دارفور عام 2003.

وكان علي كوشيب أحد المطلوبين للمحكمة، قد سلم نفسه لها في دولة إفريقيا الوسطى في يونيو الماضي.

 

أخبار ذات صلة