عطبرة في ١٣-١ - ٢٠٢١(سونا)- شدد الأستاذ عبد العزيز مصطفى أبو نصيرة رئيس دائرة التربية بولاية نهر النيل على ضرورة الالتزام بالإشتراطات الصحية اللازمة لمجابهة مخاطر جائحة كورونا وتوفير البيئة الصحية السليمة بالمدارس لضمان استمرار العام الدراسي.

 

 جاء ذلك لدى مخاطبته بقاعة وزارة التربية والتعليم بالدامر اليوم فعاليات الجلسة الافتتاحية لورشة موجهات العودة الآمنة لمدارس الولاية في ظل جائحة كورونا، والتي نظمتها دائرة التربية بالولاية بالتعاون مع منظمة اليونيسيف ل (40) دارساً ودارسة من منسقي الصحة المدرسية بالرئاسة والمحليات بمراحل التعليم الأساسي والثانوي والتعليم قبل المدرسي على المستوى الحكومي والتعليم الخاص.  وأكد الأستاذ أبونصيرة أن الوزارة تُعوِّل كثيراً على الدارسين بالورشة لنقل ماتلقوه من إرشادات إلى المدارس مبيناً أن استمرار الدراسة رهينٌِ باستقرار الوضع الصحي ولفت إلى أن وزارة الصحة بالولاية ستقوم بجولاتٍ على المدارس للتأكد من تطبيق الإشتراطات الصحية على أرض الواقع. وأكد الدكتور محمد الحسن أبومرين رئيس دائرة الصحة بالولاية على أهمية التعليم كمحور أساسي في الحياة. وأوضح أن التأجيل الذي تم للدراسة في الفترة السابقة كان لضمان سلامة الطلاب والتلاميذ والمواطنين. ودعا مجتمع الولاية والعاملين بالحقل الصحي والتعليمي الى المزيد من التعاون وتنسيق الجهود ونشر الوعي بمخاطر جائحة كورونا والالتزام بالإشتراطات الصحية مؤكداً جاهزية وزارة الصحة لتوفير معينات الوقاية من الكمامات والمعقمات للأفراد والمؤسسات على مستوى الولاية. واستعرض الأستاذ شرف الدين السيمت رئيس دائرة التوجيه بولاية نهر النيل الخطة التي تتبعها دائرة التوجيه عبر المؤسسات الإعلامية المختلفة من خلال تقديم كبسولات صحية عبر البرامج والأخبار والتقارير المصاحبة ودعا الى توحيد الجهود وتكاملها من أجل التصدي لجائحة كورونا. وأوضحت الأستاذة فاطمة الزهراء شوكت مفوض العون الإنساني بالولاية أن المفوضية تعمل بالتنسيق مع منصة مبادرة التصدي لجائحة كورونا ودعت الشركاء العمل على توزيع المهام بالطريقة التي تضمن العودة الآمنة للمدارس.وتواصل الورشة اعمالها حتى يوم غدٍ الخميس.

وتشير /سونا/ الي  أن العام الدراسي بولاية نهر النيل سيكون في موعده المحدد يوم الأحد  المقبل الموافق السابع عشر من يناير الجاري لكل الفصول  بالمراحل الدراسية المختلفة.

أخبار ذات صلة