مكجر في-15-2-2021(موفد سونا)- تفقد الدكتور الهادي إدريس عضومجلس السيادة، رئيس الجبهة الثورية، رئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي المناطق والمحليات التى تأثرت بالحرب بولاية وسط دارفور بجانب وقوفه على بعض مقابر الابادة الجماعية والتطهير العرقي الذى حدث بمناطق دليج ومكجر دقودسة ومقبرة داؤد يحي بولاد بمنطقة سرف معجينا ووحدة كيليك بمحلية شطايا.

وأكد الهادي في تصريح (لسونا) ضرورة تحقيق العدالة الانتقالية بالاقليم وتشكيل محاكم وطنية خاصة بجرائم دارفور لتقديم كل المتورطين لمحاكمة عادلة بالإضافة إلى أهمية تفعيل دور الإدارة الأهلية لمعالجة قضية السلم الاجتماعي و التعايش السلمي بين مكونات الإقليم.

وقال إن إتفاق سلام جوبا أولى اهتماما كبيرا لقضايا العدالة و الحواكير وقضية النازحين واللاجئين أصحاب المصلحة الحقيقيين ورهن الهادي نجاح القوات المشتركة التى سيتم تكوينها خلال الفترة القادمة بحماية المدنيين وحسم المتفلتين و القيام بجمع السلاح وفرض هيبة الدولة في إقليم دارفور.

أخبار ذات صلة