الخرطوم ٢-٥-٢٠٢١(سونا) - انطلقت اليوم بقاعة جمعية أسرتنا فعاليات أسبوع العمل العالمي للتعليم ٢٠٢١عبر منتدى الإعلاميين تحت شعار (من أجل زيادة تمويل التعليم) والذي نظمه الائتلاف السوداني للتعليم للجميع بالشراكة مع الشراكة العالمية للتعليم ومنظمة أوكسفام أيبس و بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم وجمعية أسرتنا.

وقدم الدكتور حسن أبكر خلال المنتدى ورقة بعنوان (دور الإعلام في تمويل التعليم) وتناولت الورقة أهمية الإعلام والإعلام الإلكتروني في تمويل التعليم كونه من ركائز الأمن القومي.

وأكد خلال المنتدى ضرورة إهتمام الدولة بالتعليم ودعا المنتدى إلى توحيد الجهود للإستفادة من الإعلام في دعم وتمويل التعليم.

كما أوصى ببناء رصيد وطني راسخ ووضع التعليم كأولوية للدولة لتحقيق التنمية الشاملة وتبني أطروحة إصلاحات التكنولوجيا وتهيئة البيئة التقنية للإستفادة من تقانة المعلومات في التعليم.

و تخلل المنتدى العديد من مداخلات الإعلاميين والتي تدعو إلى تطوير التعليم ومواكبة الحداثة فيه.

وتم خلال الورشة الثانية (الورشة الوطنية حول سياسات تمويل التعليم في السودان) تقديم أربع أوراق عمل تحدثت، الورقة الأولى عن مؤشرات التعليم العالمية وفق أهداف التنمية المستدامة قدمها الأستاذ مبارك يحيى.

بينما جاءت الورقة الثانية بعنوان سياسات التعليم وآليات مصادر تمويل التعليم قدمتها الأستاذة سلوى محمد الحسن العراقي، وتناولت الورقة الثالثة أهمية تمويل التعليم والتي قدمها الأستاذ عبد الرحمن الخير مجذوب.

وتحدثت الورقة الأخيرة عن واقع التعليم في السودان نماذج و بدائل تنويع مصادر تمويل التعليم والتي قدمتها الدكتورة إبتسام محمد الحسن.

أخبار ذات صلة