الخرطوم 5-5- 2021 (سونا)-أصدرت بعثة الامم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان بيانا بشأن السفر المرتقب للممثل الخاص للأمين العام للسودان إلى جوبا فوكلر بيرتس تنشر سونا نص البيان:

يغادر الُممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان، فوكلر بيرتس، إلى جوبا، جنوب السودان، هذا الأسبوع قبل الجولة القاِدمة من ُمحادَثات السلام الُمقَّررإجراؤها في 25 مايو بين حكومة السودان الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان جناح عبد العزيز الحلو وسيلتقي بفريق الوساطة من جنوب السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال جناح الحلو وُمحاورين آخرين.

وفي هذا الخصوص قال بيرتس"إنني أقدَّر دور وساطة جنوب السودان ِلتحقيق سلام عادل وشامل في السودان، لقد تم الاعتراف بهذا الدور بالفعل ِمن قبل مجلس الأمن في القرار 2524. وأثني أيضاً على ُكل من الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال جناح الحلو لالتزامهما، على النحو المنصوص عليه في إعلان المبادئ الموقَّع في مارس، ِللمشاركة ِبشكل بَنّاء ِلتسريع تحقيق تَسوية ِسلمية مع فوائد ملموسة للشعب السوداني، يحدوني الأمل في أن تُشجع المرحلة القادمة من هذه المفاوضات جميع الأطراف المتبقّية غير الموقّعة على المشاركةِ بحسن نية مع السلطات السودانية ِلتحقيق سلام عادل وشامل في السودان يُعاِلج أسباب النزاعات الجذرية وآثارها ويُشكل حكومة انتقالية أكثر تَمثيلاً في السودان تعكس كل تطلُّعات الثورة."

إن بعثة الامم المتحدة المتكاملة ِلدعم المرحلة الانتقالية في السودان، بالتعاون مع الشركاء الآخرين، تَلتَزم ِبدعم عملية التفاوض، وتنفيذ إتفاق جوبا للسلام والاتفاقيات المستقبلية، ودفع الانتقال السياسي للسودان ِبما َيتوافَق مع قرار مجلس الأمن 2524.

أخبار ذات صلة