الخرطوم 5 – 5- 2021 (سونا) - عقدت الآلية الوطنية لحماية المدنيين اليوم اجتماعا بمقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء، برئاسة وزير الداخلية الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ، وحضور وزيرة الخارجية الدكتورة مريم الصادق المهدي.

و قد استعرض الاجتماع تقرير الزيارة التي قام بها وفد الآلية إلى ولايات شمال ووسط وجنوب دارفور. و أمن على التوصيات و الموجهات التي تضمنها، كما قدم السيد وزير الداخلية تنويراً مفصلاً حول الأحداث المؤسفة التي شهدتها مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور والتحرك الفوري الذي قامت به الحكومة لاحتوائها، مشيراً إلى زيارة فخامة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالي إلى المدينة على رأس وفد رفيع ولقاءاته المباشرة مع الأطراف، والتدابير والإجراءات التي تم اتخاذها لمعالجة أسباب هذه المواجهات وتفادي تكرارها في المستقبل.

كما استمع الاجتماع إلى تنوير من السيد اللواء الركن ياسر فضل الله الخضر، قائد قوات حماية المدنيين، حول وضع القوات والترتيبات الجارية لتسريع إكمال نشرها في كل ولايات دارفور.

كذلك قدم ممثلو الوزارات والمؤسسات إفاداتهم حول تنفيذ مختلف المحاور الخاصة ببيئة الحماية في مصفوفة الخطة الوطنية لحماية المدنيين. وفي هذا تم التأكيد على أهمية الإسراع في تنفيذ الترتيبات الأمنية وإكمال إنشاء المفوضيات ذات الصلة المقرر إنشاؤها بموجب اتفاقية جوبا للسلام.

أخبار ذات صلة