السريف 5-4-2021(موفد سونا) - أكد المدير التنفيذي لمحلية سريف بولاية شمال دارفور بني حسين أحمد دباجة استقرار الأوضاع الأمنية بفضل جهود قوات الدعم السريع و نجاحها في الفصل بين ابناء العمومة بسبب حادثة قتل كادت ان تحدث فتنة لا يحمد عقباها.

وثمن في تصريحات صحفية للوفد الإعلامي القادم من المركز اليوم دور قوات الدعم السريع في استتباب الأمن وحفظ السلام وبسط هيبة الدولة ،وأشاد المدير التنفيذي بمواطني السريف بني حسين بتحكيم صوت العقل والعمل من أجل بناء ونهضة المنطقة،  فضلاً عن  الجلوس مع بعض لإجراء المصالحات وفتح صفحة جديدة للتعايش السلمي بينهم.

وطالب الحكومة المركزية بتنفيذ مطالب مواطني المنطقة المتمثلة في توفير خدمات الصحة والتعليم والمياه والمشاريع الزراعية خاصة وأن المنطقة تمتاز بموارد طبيعية.

بينما طالب ناظر عموم دار بني حسين السابق الناظر محمد آدم حامد يعقون أبناء عمومته بتناسي الخلافات ونسيان الماضي بتحكيم صوت العقل من أجل نهضة وتقدم المحلية.

وأشاد بقوات درع السلام التابعة لقوات الدعم السريع المنوط بها تحقيق الاستقرار في ولايات دارفور وحضورها المبكر والفصل بين أبناء القبيلة الواحدة ، مشيداً بأفرادها الذين قال شهدنا لهم كل الاحترام والتقدير وحفظ الأمن.

وطالب القوات ببقاء قوة في المحلية والوحدات الإدارية من أجل حفظ الأمن وبسط هيبة الدولة.

وأكد الناظر ان اندلاع الصراع بين ابناء قبيلة بني حسين جاء إبان تنازله عن النظارة لوكيله بسبب حالته الصحية، الأمر الذي خلق اشكالية أدت إلى قتل وجرح عدد من الطرفين.

 

أخبار ذات صلة