الخرطوم 6-5-2021(سونا)- أكد الدكتور صديق تاور عضو مجلس السيادة الإنتقالي، أهمية وصول قافلة المساعدات الإنسانية المتجهة الى محلية قريضة بولاية جنوب دارفور إلى المتضررين قبل حلول عيد الفطر المبارك لترسم الإبتسامة على وجوه الأطفال وضحايا الأحداث الأخيرة التي شهدتها المنطقة. 

وأشاد سيادته لدى وداعه اليوم، بشارع البلدية بالخرطوم، قافلة المساعدات الإنسانية المتجهة إلى محلية قريضة، بالجهات المساهمة في القافلة، مثمنا دور هيئة الجمارك السودانية ومنظمة "كلنا قيم" وجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج وكل الداعمين  للقافلة. 

وتأتي هذه القافلة التي تشمل مواد إيواء من خيام وبطاطين وملابس أطفال ونساء وأدوات منزلية، تأتي في إطار مواصلة الجهود السابقة التي إبتدرها عضو مجلس السيادة الدكتور صديق تاور، تحت شعار: "كل البلد دارفور" لتقديم الدعم لأهالي دارفور، والتي بدأت بدعم مواطني مدينة الجنينة المتضررين من التوترات القبلية الأخيرة. 

  وتهدف هذه القافلة لتقديم الدعم والعون لمتضرري وضحايا الأحداث المؤسفة بمحلية قريضة، الناجمة عن الحريق الذي طال المنطقة مؤخرا. 

يذكر أن عضو مجلس السيادة قد تلقى تنويرا شاملا عن حجم الأضرار والخسائر المادية الكبيرة التي تعرضت لها ممتلكات المواطنين بالمنطقة. 

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا   

أخبار ذات صلة