الفاشر في 6-5-2021م (سونا)- جددت امانة ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور إهتمامها بالتركيزعلى دعم المشاريع الزراعية الجماعية ومشروعات الري المحوري بمشروع ساق النعام الزراعي من أجل المساهمة في زيادة الإنتاج ودفع عجلة الإقتصاد.

واكد أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد حامد جبارة إن أمانة الديوان ملتزمة بتوفيرالتقاوي المحسنة والآليات الزراعية الحديثة للجمعيات الزراعية حتي تضطلع بدورها علي الوجه الأكمل.

وأشاد جبارة خلال اللقاء الذي جمعه اليوم بمكتبه بمقرالديوان بالفاشر مع جمعية “أثمار" الزراعية برئاسة أبوبكر إسماعيل بحضور كل من مدير إدارة المصارف محمد إبراهيم عمر والمدير المالي كمال الدين حسابو أشاد بالتقدم الذي أحرزته" إثمار" في مجال العمل الزراعي.

وقال جبارة أن مشروع الخريج قد خرج من إطار التجارب إلي الإنتاج الحقيقي. مستعرضآ خطة الزكاة للمرحلة المقبلة في مجال الإسناد الزراعي والذي يستهدف توفير عدد (15) وحدة زراعية متكاملة لتقديم العمليات الفلاحية للمزارعين الفقراء الناشطين إقتصاديآ من أجل إخراجهم من دائرة الفقر والعوزوإعادتهم لدائرة الإنتاج والكفاية والمساهمة في زيادة الإنتاج والعمل علي تركيز أسعار المحصولات النقدية.داعيآ الخريجين إلي ضرورة تكوين الجمعيات التعاونية الزراعية في سبيل تسهيل إجراءات تقديم الدعم اللارم لهم.

من جهته ثمن رئيس جمعية أثمار الزراعية الدعم المقدر الذي قدمه الديوان للجمعية حتي وصلت لهذه المرحلة المتقدمة. مستعرضآ مجالات عمل الجمعية وخطتها للمواسم الزراعية القادمة وخاصة فيما يتعلق بإدخال نظام الري المحوري بمشروع ساق النعام.

في ذات السياق إستعرض عضو المكتب التنفيذي بالجمعية المهندس يس عبد الله إبراهيم الصافي البرامج التي نفذتها الجمعية للمجتمعات المحلية بمنطقة ساق النعام والمتمثلة في تقديم الإعانات لبعض الأسرة الفقيرة مع توفير فرص العمل لهم بجانب إعادة تأهيل المدرسة والمركز الصحي علاوة علي توزيع الأضاحي بدعم من مؤسسة الديانة التركية .

أخبار ذات صلة