مدني 06-05-2021 (سونا) - إلتقي دكتور عبد الله إدريس الكنين والي ولاية الجزيرة بمكتبه صباح اليوم أعضاء تجمع معلمي التربية المسيحية بالولاية برئاسة الأستاذ يونان عمر خليفة سكرتير التجمع وبحضورمديرعام وزارة الرعاية الاجتماعية ومدير عام وزارة التربية والتعليم حيث إستعرض رئيس الوفد العقبات التي تعترض تدريس مادة التربية المسيحية بسبب عدم توفر كتاب التربية المسيحية ونقص المعلمين والموظفين إذ أن جميع المعلمين يعملون بنظام التطوع دون مقابل مادي إضافة لمشكلة تجميع الطلاب المسيحيين وتدريسهم بالكنائس ودعا لضرورة أن يدرس الطالب المسيحي بمدرسته أن تدرس مادة التربية المسيحية بالولاية شهدت معاناة كبيرة وعدم عدالة منذ الاستقلال حتي الآن مطالباً بإهتمام أكبر من قبل حكومة الولاية بهذه المشكلات ..

من جانبه أكد الأستاذ مأمون عالم مديرعام وزارة التربية والتعليم على العدالة في التوظيف وممارسة التعليم الديني وفق المناهج الدراسية المعتمدة من قبل المركز القومي للمناهج وأشار لحل مشاكل توظيف المعلمين في القريب العاجل.

فيما أكد والي الجزيرة أن الإعتراف بالتنوع هو جزء من الوعي الذي صنعته ثورة ديسمبر المجيدة إنطلاقة حقيقية للدولة المدنية الحديثة وأردف إن ما خلفه النظام السابق من محاربة غير معلنه للأقليات الدينية ولد الكثير من الأزمات وقال إن هذه الثورة جاءت لتحقيق العدالة وتغيير المفاهيم الخاطئة  مؤكداً إهتمام الولاية بجميع قضايا المجتمع خاصة مايلي التعليم و المساواة في الحقوق.

أخبار ذات صلة