الخرطوم 20-5-2021 ( سونا) - أعرب المهندس إبراهيم الشيخ وزير الصناعة رئيس مجلس إدارة شركة السكرالسودانية عن أمله في أن يحقق قطاع السكر طفرة إنتاجية كبرى لتعظيم الفائدة.

وأشار خلال لقائه اليوم بالعاملين بشركة السكر السودانية بحضور المدير العام للشركة الأستاذ الرشيد إسحاق الى ضرورة تطوير عمليات الإنتاج بقطاع السكر والتي وصفها بالمتدنية، مضيفاً أن هناك تحديات تواجه المصانع الأربعة التابعة لشركة السكر السودانية لتحقيق الأهداف المرجوة عقب الدمار الذي تعرضت له إبان النظام البائد.

واستبعد الشيخ سعي حزب المؤتمر السوداني لإعفاء عاملين بالدولة وفق الإنتماء السياسي وقال الإعفاء إنما يكون للفاسدين ، موضحاً أن المواطنة هي الأساس، مشيراً إلى قيمة الحرية والعدالة والتى تعد المحرك الأساسي، داعياً إلى العمل الجماعي والتراضى وسط العاملين.

ونبه الشيخ إلى أهمية إطلاع العاملين بالشركة على الهيكل الجديد باعتبارهم أصحاب المصلحة، مطالباً بمعالجة الخلل التاريخي المتعلق بالهيكل الوظيفي والراتبي لمصلحة العاملين.

وقال إن قانون الصناعة الجديد أعطى الفرصة لوزارة الصناعة في المعالجات التى من شأنها إعادة النظر في الرسوم والضرائب المفروضة علي الصناعة.

وذكر أن هناك إتجاه لإنشاء مجلس للسكر يضم جميع مصانع السكر العاملة، فضلاً عن المقترحة بإعتباره منصة واحدة تدير التحديات والمشاكل التي تواجه  القطاع، مشيراً  الى أن قيام المجلس يعتبر وعاء لتطوير ورفع القدرات المهنية  للعاملين في قطاع السكر.

وأشار العاملون إلى ضرورة تحسين بيئة العمل بالشركة، ونبهوا إلى أهمية تطبيق هيكل  جديد وفق قانون العمل، مؤكدين على أهمية معالجة المشاكل التي تقف حجر عثرة أمام زيادة الإنتاج، وضرورة الإستفادة القصوى من المشاريع المصاحبة لصناعة السكر لتحقيق التنمية الإجتماعية.

واستعرض إجتماع رئيس الإدارة مع المدير العام للشركة بحضور مديري القطاعات المختلفة بالشركة المشاكل التى تواجه المصانع وفي مقدمتها  نقص التمويل ، ودعوا الى ضرورة إتخاذ قرار بوضع هيكل للشركة لإزالة الغبن وسط العاملين، كما استمع الوزير الى الخطوات التى إتخذت من الشركة لوضع الهيكل الجديد وإطلع على  الخطة التي وضعت لتطوير الخدمات الزراعية والحيوانية التي تقدم للعاملين بالمصانع.

أخبار ذات صلة