الخرطوم 21-5-2021(سونا)- أكد دكتورهيثم فتحى خبير اقتصادى  على أهمية اندماج البنوك فيما بينها  بهدف تطوير وتحسين أداء الجهاز المصرفي وإعادة قدرته على الوفاء بالتزاماته وتحقيق أرباح ملائمة واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحسين كفاءة وفاعلية عملية الوساطة المالية.

 ودعا فتحي الى تصويب الهياكل الفنية والتمويلية والإدارية  للبنوك بما يمكنها من البقاء والاستمرار بنجاح لتحقيق عائد مناسب على الأموال المستثمرة  والقضاء على المشاكل التي تعاني منها المصارف السودانية لضمان سير التعامل المحلي والدولي

 وأمن فى تصريح "لسونا" على أهمية زيادة رأس المال، وإعادة النظر فى نوع الخدمات المقدمة وتطويرها وتنفيذها بالسرعة الممكنة وتقوية الرقابة الداخلية واستخدام الوسائل الحديثة في تقديم الخدمات المصرفية.

ودعا الى  أهمية  تطوير وتحديث وتحرير الجهاز المصرفي باعتباره  من العوامل الضرورية لزيادة القدرة التنافسية واستعادة ثقة المتعاملين. 

وأشار الى التطور الذي شهدته البنوك السودانية من حيث زيادة أصولها ورؤوس أموالها إلا أنها  تعاني من صغر أحجامها مقارنة مع البنوك العربية والأجنبية.

واوضح أن الاندماج يقوي ويعزز  كفاءة المصرف التجاري  لتمويل النشاط التجاري وتطرق الى مجموعة من التطورات والمتغيرات على المستوى العالمي، والتي أدت إلى تغيرات جذرية على المستوى الاقتصادي بصفة عامة وعلى النظام المصرفي والمالي بصفة خاصة و انتشار ظاهرة العولمة الاقتصادية والمالية، وثورة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وانتشار التكتلات الاقتصادية والإقليمية والدولية، والمنظمة العالمية للتجارة والتدخل الكبير لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في برامج الإصلاح الاقتصادي بصفة عامة والنقدي. 

أخبار ذات صلة