الخرطوم 5-6-2021 (سونا)- شارك سفراء السويد وهولندا واسبانيا والاتحاد الاوربي وممثلون عن منظمات دولية ومحلية وحكومية وسكان جزيرة توتى في نظافة شاطىء الجزيرة وشارع السوق من المخلفات والقمامة وذلك بمناسبة يوم البيئة العالمي.

و اشار تعميم صحفي في موقع الاتحاد على فيسبوك ان الاتحاد الاوربي يقوم بدعم المبادرات المحلية والشبابية المقدمة عبر المنظمات المحلية والدولية. وتأتى هذه المبادرة في اطار مشروعات ادارة المخلفات والقمامة.

وفى كلمته قال السيد دانيل فايس، القائم بأعمال الاتحاد الاوربي ،ان مشكلة القمامة هى خطر حقيقي يهدد البيئة في السودان ودول كثيرة حول العالم.

وقال ان حل المشكلة في ثلاث: اولا زيادة الوعى بمشكلة واضرار القمامة وتشجيع الناس على انتاج قمامة اقل وتخفيض معدلات القاء القمامة، ثانيا  يجب فتح الباب امام الاستثمار في إدارة القمامة وإعادة تدويرها لانتاج سلع جديدة وصديقة للبيئة. ثالثا طالب الدبلوماسي الاوربي الشباب السودانى في ابتكار حلول جديدة ومحلية وبناء فرق مجتمعيه للحفاظ وحماية البيئة في الاحياء والقري في السودان.

أخبار ذات صلة