الخرطوم 23-6-2021(سونا) اكد   وزير التجارة والتموين علي جدو تبني ورعاية الوزارة لمبادرة الغرفة التجارية حول ميناء بورتسودان وقال انها  تجد الترحيب من قبل  الحكومة .

وأضاف أنه سيتم عرض ميثاق ومبادرة اتفاقية شركاء الموانئ التى قادتها  الغرفة القومية للمصدرين علي وزراء القطاع الاقتصادي للتوقيع عليها  ، وتابع بالقول إن المبادرة تصب في مسألة الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه الدولة وتنفيذ إجراءات النافذة الواحدة وذلك ضمن خطة الوزارة والحكومة الانتقالية ،   ونوه الوزير إلى أن الشراكة بين الوزارة والقطاع الخاص مهمة، خاصة مع اتحاد أصحاب العمل والغرفة التجارية وستصب في حل الكثير من المشاكل التي تعترض العمل، منوها إلى أن أيلولة شركة الحبوب الزيتية للوزارة جعلها شريك أساسي في تطوير وترقية الصادرات.  و قال رئيس اتحاد أصحاب العمل المهندس هاشم مطر فى الاجتماع الذى عقد م اليوم بوزارة التجارة  بين وزير التجارة والتموين علي جدو، ورئيس اتحاد أصحاب العمل المهندس هاشم مطر، ورئيس الغرفة التجارية الامين الشيخ مصطفى الامين ورئيس غرفة المصدرين عمر بشير الخليف قال مطر  أن البلاد تمر بظروف صعبة  تتطلب  التكاتف سويا  للخروج من الأزمة ، مشيراً إلى ان الإتحاد يعمل بكل امكانياته  لدعم الحكومة الانتقالية في تنفيذ برامج الإصلاح الاقتصادي ، وأضاف نحن من خلال الشراكة مع وزارة التجارة والتموين ومن خلال  التوأمة مع الحكومة لحل مشاكل الصادرات والواردات ولدعم  الإنتاج.  ولفت هاشم إلى أن الاجتماع الذي تم اليوم مع وزير التجارة تم فيه طرح مبادرة الغرفة القومية للمصدرين لتطوير الصادرات عبر الموانئ، وحل المشاكل التي تعترض الصادرات والواردات وانسيابها عبر ميناء بورتسودان ، مشيرا إلى أنها ستخلق واقعاً جديداً لحل  المشاكل من خلال اصطفاف الناس حول المبادرة.  ونوه الي انه من خلال الاجتماع اكد  الوزير تامينه علي المبادرة ونقلها للقطاع الاقتصادي بمجلس الوزراء وسيتم إلاعلان عنها رسميا الأسبوع القادم، موضحاً انها تأتي في إطار خطة اتحاد أصحاب العمل والاتحادات والغرف المنضوية تحته لحل المشاكل ،و تصب في تطوير العمل وتسريع الإجراءات للمصدرين والمستوردين .  و قال رئيس اتحاد الغرفة التجارية الشيخ مصطفى، الأمين، أن الاجتماع الذي تم مع الوزير لطرح المبادرة من قبل الغرفة التجارية ياتى فى  إطار المشاورات مع الوزارة والحكومة الانتقالية،  وأضاف أنها ستصب في إطار زيادة الإنتاج والإنتاجية وحل المشاكل التي تعترض الصادرات السودانية وولوجها للأسواق العالمية، وتابع أن الغرفة التجارية جاهزة لدعم  مشروع النافذة الواحدة وتطبيقها لتسهيل الإجراءات.

أخبار ذات صلة