دنقلا 11-7-2021(سونا)- خاطب رئيس حزب المؤتمر السوداني المهندس عمر يوسف الدقير اليوم بدنقلا الجلسة الختامية للمؤتمر العام الثاني للحزب بالولاية الشمالية تحت شعار (بناء مؤسسي وتحول ديمقراطي) محييا تضحيات وإسهامات إنسان الولاية الشمالية في المجالات كافة وثورة ديسمبر المجيدة وأكد أن حزب المؤتمر السوداني ظل يعمل ومن خلال المؤتمرات التي يعقدها علي ترسيخ تجربة حزبية رشيدة وإرساء الديمقراطية داخل الاحزاب السياسية

 ودعا عمر يوسف الدقير كافة الاحزاب السياسية والكيانات والتنظيمات والاجسام الثورية للوحدة والتكاتف وتناسي الخلافات من اجل مواجهة التحديات التي تواجه الفترة الانتقالية والعبور بالبلاد في المجالات المختلفة ،

وشدد علي ضرورة الاستمرار في إصلاح اجهزة الدولة والاسراع في تكوين المجلس التشريعي وقيام المفوضيات وتقوية مؤسسات العدالة والمؤسسات العسكرية وإزالة التشوهات من جسد الاقتصاد القومي

وهنأ قيادة الحزب المنتخبة بالولاية الشمالية برئاسة المهندس ياسر عبد الرؤوف رئيس الحزب بمناسبة نيلها ثقة عضوية الحزب، واعرب عن تمنياته في أن تساهم القيادة الجديدة مع الاحزاب السياسية الاخري في خدمة قضايا الولاية الشمالية والوطن .

كما خاطب ختام المؤتمر رئيس حزب المؤتمر السوداني المنتخب بالولاية المهندس ياسر عبد الرؤوف ،مؤكدا حرص الحزب علي تثبيت ركائز الحوار والديمقراطية والشفافية وقبول الاخر والاتفاق حول قضايا الوطن الاساسية الكبري ونبذ الخلافات وإشاعة روح المحبة والسلام والتعايش وتوسيع دائرة المشاركة من اجل الاصلاح المؤسسي وتحقيق اهداف ثورة ديسمبر المجيدة وإحداث التغيير والتطور والتقدم المنشود.

 هذا وكان قد تحدث في ختام مؤتمر حزب المؤتمر السوداني بالشمالية رئيس المجلس الولائي المنتخب عمر عابدين عبد الرحيم وعدد من ممثلي الاحزاب السياسية والكيانات والتنظيمات والاجسام الثورية مشيدين بنجاح مؤتمر حزب المؤتمر السوداني ومؤكدين علي ضرورة الممارسة الديمقراطية والتمسك بالحرية والسلام والعدالة ووضع قضايا ومصلحة الوطن وتقدمه في سلم الاولويات والاسراع في إستكمال هياكل السلطة الانتقالية وتقوية الحاضنة السياسية باعتبارها تمثل صمام الامان لانجاح الفترة الانتقالية وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

أخبار ذات صلة