الخرطوم-12-7-2021(سونا)-كشف الأستاذ محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة الانتقالي عن وجود منصات خارجية تديرها ثلاثة دول لم يسمها وقال إنها تستغل البلاد لتصفية حسابات في الإقليم، مشدداً على ضرورة إدارة نقاشات شفافة ومعرفة من يستغل البلاد لتصفية أجندة سياسية محددة.

وأكد خلال مخاطبته اليوم بفندق القراند هوليداي فيلا ورشة إعلام السلام التي تنظمها المفوضية القومية للسلام ومركز ارتكل للتدريب والإنتاج الإعلامي وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي أكد على أهمية الإعلام وعدم تخريب المناخ الإعلامي المتاح حتى لا يفقد مهمته الأساسية في مساندة متخذي القرار.

وقال الفكي إن الإجراءات لتنقية المناخ الإعلامي تعتبر جزءا من المواجهة الحقيقية وازالة الحسابات المزيفة، مشيراً إلى الدور التكاملي وما اعلنته وزارة الثقافة والإعلام بشأن التعامل مع هذه المنصات.

وقال إننا تقدمنا في ملف السلام إلى حد كبير وأن قضايا الانتقال لا زالت متأخرة رغم أنه قد مضى نصف الزمن، مشيراً الى أهمية تضافر الجهود للاسراع فيها.

وأوضح أن الحاجة للإعلام كبيرة لأنه كاشف للفساد ومقوم للأخطاء.

وأكد عضو مجلس السيادة الانتقالي دعمهم لقيام مثل هذه الورش لتطوير الإعلام، مضيفاً أن التدريب المستمر مهم لتطوير الإعلام، مبينا أن كل مؤسسات الدولة تحتاج أيضا للتحديث لتواكب التطور.

أخبار ذات صلة