نيالا  16-7-2021(سونا) - دشن والي جنوب دارفور موسى مهدي إسحق المرحلة الثانية لمشروع محفظة هيئة توفير السلع الاستراتيجية ، والتي إشتملت على سلع  السكر،العدس ، الزيوت والأرز ، وذلك بهدف تخفيف أعباء المعيشة على المواطنين .

     ولفت موسى مهدي في تصريح ل(سونا) الى أن هيئة توفير السلع الاستراتيجية الاستهلاكية نفذت البرنامج بإحترافية ومهنية ، مشيراً الى فصل الهيئة من أموال وزارة المالية و تمويلهاعبرالبنوك بالولاية ، فيما  يتم مراجعتها بواسطة المراجع العام تجنبا لاي عمليات فساد وإثباتاً للوضوح والشفافية في الفترة الانتقالية .

 ونوه والي جنوب دارفور الى أن البرامج الثلاثة  الممثلة في (هيئة توفير السلع ،برنامج سلعتي وثمرات)  ستلعب دورا كبيرا في تخفيف أعباء المعيشة للمواطنين ، وقال مهدي إن السلع يتم توزيعها عبر التجارة والتمويل للجمعيات التعاونية ، وفتح مراكز لتوزيعها ، واعداً المواطنين بأن السلع ستنتشر في المراكز بالاحياء والأسواق والمحليات وتوزيعها بإشراف لجان المقاومة والتغيير والخدمات.

 من جهته أوضح عباس الفاضل مدير هيئة توفير السلع الاستراتجية في تصريح (لسونا) أن الهيئة التي أُنشئت مؤخرا بقرار من والي الولاية باقامة محفظة ممولة من البنوك برأس مال بلغ (250) مليون جنيه تم تنفيذها في المرحلة الاولى في شهر رمضان وكانت ناجحة ، حيث أسهمت في تخفيف أعباء المعيشة للمواطنين .

    وأضاف عباس " أنهم يدشون المرحلة الثانية بأسعار أقل من السوق تصل الى نسبة (٤٠٪ و٢٠٪) ، مشيدا بدعم البنوك للعمل الاجتماعي ،لافتا الى أنه تم توفير (40) ألف جوال سكر ،(5) الاف جوال أرز ،(4) الاف عدس ,(10)الاف جركانة زيت التي سيتم طرحها للمواطنين بأسعار مناسبة بجانب فتح مراكز للتوزيع المباشر برقابة لجان الحرية والتغيير والمقاومة والاعلام .

أخبار ذات صلة