الخرطوم 24-7-2021- (سونا) -عدد الدكتور احمد وردي  نجل الراحل الموسيقار محمد وردي مأثر الراحل المقيم حيث قال ان وردي قامة سامقة رواها بالابداع والأمل وأنه كان صوتا للحرية مما جعله يحتل مقام الصدارة بين فناني قارة أفريقيا. جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم احتفال تدشين مهرجان محمد وردي ٢٠٢٢ بقاعة الصداقة، مشيرا الى ان وردي قدم اعمال خارقة وسيظل باقيًا باعماله في وجدان الشعب السوداني، وقال ان تكريم وردي خطوة مهمة لها دلالتها الموحية باهميه إعطاء الفن حقه. وَقدم رئيس حزب المؤتمر السوداني مداخلة عن دور الراحل وردي اذ قال د. عمر يوسف الدقير إن الراحل اسطوره كبيرة وان برحيله فقد السودان قامة فنية كبيرة .

من ناحيته تحدث ياسرعرمان القيادي بالحركة الشعبية شمال عن ذكرياته مع الراحل وردي وقال انه قدم دعوة لزيارة جوبا لحضوراستقلال جنوب السودان لكنه عبرعن حزنه وكان حضورا وقدم فاصل غنائي باغنية (ما هنت ياسوداننا يوما علينا ) فادهش الحضور وطالب الجنوبيون بالاحتفاظ بعلم السودان وبالموسيقار محمد وردي وهو تقدير لما يقوم به في توحيد الشعوب بين دولتي السودان.

من جهته قال صديق يوسف القيادي بالحزب الشيوعي السوداني انه يصعب الحديث عن الراحل وردي مشيرا الى انه  قاوم تهجيراهل حلفا، وقال انه رمز للنضال الثوري.

أخبار ذات صلة