الخرطوم  ٢-٨-٢٠٢١م استقبل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو مساء امس، وفدا أمريكيا يضم أعضاء سابقين في الكونغرس الأمريكي ودبلوماسيين سابقين ورجال أعمال وممثلين لعدد من المنظمات الطوعية.

 وقدم النائب الأول ، للوفد شرحا ، حول الأوضاع في السودان بدءا من التغيير وتشكيل الحكومة الانتقالية وتوقيع اتفاق السلام مع حركات الكفاح المسلح.

وامتدح سيادته ،  المستوى المتطور الذي وصلت اليه العلاقات بين السودان والولايات المتحدة الامريكية على ضوء رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مؤكداً استعداد السودان الى الارتقاء بالعلاقات الثنائية الى مستويات متقدمة من التنسيق والشراكة بما يخدم مصالح شعبي البلدين.

 وأشار سيادته الى أهمية مساندة المجتمع الدولي للشعب السوداني خلال الفترة الانتقالية، خاصة ان السودان عانى من عزلة دولية لفترات طويلة، مؤكداً حرص الحكومة على اكمال مهام واهداف الفترة الانتقالية وصولاً الى التحول الديمقراطي،

وأوضح ان السودان على استعداد لاستقبال الاستثمارات من جميع دول العالم وفي كافة المجالات.  

من جانبهم ثمن أعضاء الوفد ، العلاقات السودانية الامريكية التي قالوا انها تشهد تطوراً ملحوظاً في اعقاب التغيير الذي شهدته البلاد، وابدوا تطلعهم  لبناء شراكة استراتيجية بين البلدين تخدم المصالح المشتركة للشعبين، مؤكدين استعداد الشركات الأمريكية للاستثمار في السودان خلال المرحلة المقبلة.

 

أخبار ذات صلة