الفولة-14-8-2021(سونا)-حيا والي غرب كردفان الأستاذ حماد عبدالرحمن صالح القوات المسلحة في كل ربوع الوطن والمنتشرة بغرب كردفان.

وقال لدي مشاركته الفرقة (22) مشاة احتفالاتها بالعيد السابع والستين للجيش بحضور لجنة أمن الولاية ،إن للقوات المسلحة عقيدة قتالية تقوم على أساس الدفاع عن الوطن والحفاظ على سيادته ووحدته الوطنية.

وأضاف أن القوات المسلحة باقية وصامدة ولن ينفك عقدها لأي تشكيك في إمكانياتها أو قدرتها مشدداً على أنها ضمان الامان للسودان.

وأشاد بالفرقة (22) مشاة وانتشارها الواسع ومساهمتها مع القوات الأمنية في حفظ الأمن مطالبا السياسيين بالبعد عن القوات المسلحة وتركها في مهامها ومهنيتها.

ودعا والي غرب كردفان القائدين عبدالعزيز الحلو وعبدالواحد نور للحاق بركب السلام والمشاركة في بناء وإعمار السودان.

من جهته أكد قائد الفرقة (22) مشاة اللواء الركن ضياء الدين أحمد العوض أن القوات المسلحة تستمد قوتها من الشعب وستظل علي العهد حامية للبلاد ومصالحها.

وقال إن الجيش بسط سيطرته علي الحدود الشرقية بعد خمسة وعشرين عاماً من الاحتلال مشيراً الى مشاركة الفرقة (22) مشاة بإثنين من الكتائب حماية للشرق.

وأوضح أن القوات المسلحة ستحمي التحول الديمقراطي ليظل السودان آمناً مستقراً ويتمكن من التقدم والتطور مبينا أن القوات المسلحة مؤسسة عسكرية قومية تجمع كافة أطياف الشعب وأنها موضع ثقة عند الجميع بقوميتها وتنوعها.

وحيا اللواء ضياء كافة الأجهزة الأمنية ودورها في تأمين الولاية وفي مقدمتها قوات الفرقة (22) مشاة المنتشرة لتحقيق الأمن في ولاية غرب كردفان الحيوية والاستراتيجية بالنسبة لكل ولايات البلاد مشيدا بالادارة الاهلية وإسهاماتها في رأب الصدع بين كافة المكونات.

أخبار ذات صلة