الخرطوم 6-9-2021 (سونا) – عقد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك اليوم بمكتبه بمجلس الوزراء اجتماعاً ضم المهندس خالد عمر يوسف، وزير شؤون مجلس الوزراء، والفريق ركن يس ابراهيم ، وزير الدفاع؛ والفريق أول شرطة حقوقي عزالدين الشيخ، وزير الداخلية؛ ود. نصر الدين عبدالباري، وزير العدل؛ ومدير جهاز المخابرات العامة، الفريق أول ركن جمال عبد المجيد؛ ومدير عام الشرطة، الفريق أول شرطة حقوقي خالد مهدي إبراهيم.

 

وتناول الاجتماع الانفلات الأمني بولاية الخرطوم وخارجها، من حيث المسببات، والحلول الحاسمة الممكنة للتصدي له.

 

ووجه رئيس مجلس الوزراء، د. عبد الله حمدوك، بتوفير الدعم اللازم لقوات الشرطة حتى تضطلع بدورها في مكافحة الجريمة، وتعزيز العمل الأمني، مع إجراء التعديلات القانونية التي تغلظ العقوبات على مرتكبي الجرائم.

 

وأكد الاجتماع ضرورة تزويد الشرطة بالأدوات اللازمة التي تساهم في تجويد عملها بجانب تحسين مراكز الاتصال الخاصة بالنجدة لتلقي البلاغات والاتصالات حول أي تفلتات أو مهددات أمنية.

 

وقرر الاجتماع تكثيف الدوريات الشرطية وتفعيل الدور الأمني للقوة المشتركة التي تشكلت بموجب قرار من مجلس الأمن والدفاع.

أخبار ذات صلة