الشارقة 24-9-2021(موفدة سونا)- تمثل تجربة الأستاذ الدكتور أحمد عبد الرحيم نصر إحدى التجارب الثقافية الرائدة، التي تركت بصمة باقية، وآثارا خالدة، وأعمالا فارقة ومتميزة في حقل الدراسات الثقافية والتراثية، واثرت المكتبة العربية باسهامات قيمة ونوعية، مابين التأليف والإعداد والدراسة والتحقيق، وهي تدل في مجملها عن طول باعه وسعة اطلاعه على الموضوعات التي انبرى لها بالدراسة والبحث مؤلفا وجامعا واستاذا ومعلما. ويعد احمد عبد الرحيم نصر رائدا من رواد الدراسات التراثية وقطب من اقطابها، لما يتسم به  إنتاجه من شمول واستقصاء، ساعده فيه تأهيله العلمي العالي وخبرته ومرانه وتمرسه في المجالات الأكاديمية، والبحث التراثي، والعمل الميداني والإداري على مدى سنوات كانت حافلة بالعطاء والتميز، انتجت نتاجا قيما وثمينا، كانت ثمرته أسطورتان مصريتان جميلتان... الشكل والمضمون... جبال النوبة... الديانة التقليدية والمسيحية والإسلام..  مايرنو النيل الأزرق... دراسة سيرة شفاهية، اغوات الحرمين الشريفين.. دراسة تاريخية مقارنة. تاريخ العبدلاب من خلال رواياتهم السماعية.. .. الفلكلور والتنمية في السودان... التراث الشعبي في الخليج العربي. ببليوغرافيا مشروحة.. التراث الشعبي في أدب الرحلات . كما

أصدر ترجمة مشتركة لكتاب مورفولوجيا الحكاية الخرافية، لمؤلفه فلاديمير بروب. هذه الكتب والدراسات المهمة والقيمة تجعل الباحث والقارئ بشكل عام أمام كم وافر من المعلومات الغنية التي توثق لجوانب من تاريخ وتراث وتقافة المجتمعات في السودان والعالم العربي، وهي اسهامات ذات أهمية عالية لما تستند اليه من رؤية عميقة وبصيرة نافذة، ومنهج قويم انبنت عليه. واتساقا مع ذلك الاحتفاء والتكريم، يأتي اختيار الدكتور أحمد عبد الرحيم نصر شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي ،تقديرا لرحلة البذل والعطاء المتدفق، وتقديرا لهذه القامة العلمية السامقة، وهي سانحة طيبة لتعريف القارئ العربي، من المحيط للخليج، بهذه القامة، تذكيرا باسهماته العلمية،ومسيرته العملية التي أنفق فيها سنين عددا من عمره، وذلك من خلال استعراض ملامح من تجربته لتعم الفائدة الجميع ولتنتبه الاجيال القادمة بأن هناك من يعمل ويبحث دون البحث عن الشهرة.

أخبار ذات صلة