زالنجي 25-9-2021(سونا)- دشن والي ولاية وسط دارفور دكتور أديب عبدالرحمن يوسف اليوم بداية العمل لنفرة تأهيل إستاد مدينة زالنجي حاضرة ولاية وسط دارفور بمشاركة فاعلة ضمت مختلف قطاعات مجتمع الولاية شملت الرياضيين، الشباب، المرأة، القوات النظامية، الغرفة التجارية، البنوك، الحرفيين والإدارة الأهلية والخيريين من أبناء الولاية.

وأكد أديب في تصريح (لسونا) على أهمية الرياضة لما لها من دور  كبير في تحقيق الإستقرار والسلام الإجتماعي وتعزيز وحدة المجتمع ثقافياً واجتماعياً، مؤكداً وقوف حكومة الولاية ودعمها للإتحاد الإنتقالي لكرة القدم بوسط دارفور حتى يتم ترفيعه إلى إتحاد محلي بجانب مواصلة العمل مع الجهات ذات الصلة بالمركز لتطوير قطاع الرياضة. وقال أن الفترة المقبلة ستشهد تعزيز الرياضة النسوية في كافة المناشط الرياضية المختلفة بالولاية، فضلاً عن تشييد مزيد من ملاعب الخماسيات والمناشط الرياضية الأخرى، وحيا جهود اللجنة المنظمة والمشاركين في أعمال النفرة.

المهندس كرم الدين اسماعيل كرامة نائب رئيس الاتحاد الانتقالي لكرة القدم بوسط دارفور إمتدح دعم حكومة الولاية السخي لتطوير القطاع الرياضي، معربًا عن تقديره لكل من شارك في أعمال تاهيل استاد زالنجي حتى يكون أحد الإستادات القومية ويستقبل الأندية الكبرى.

وأكد كرم (لسونا) أنهم بصدد إعادة صياغة اتحاد الكرة بكل محليات الولاية المختلفة من أجل خدمة المجتمع.

من جهته أوضح الأستاذ صالح عربي مدير مدرسة المهارات الممتازة لكرة القدم بوسط دارفور في تصريح (لسونا) أن تاهيل إستاد زالنجي من القضايا المهمة للولاية لإسهامه في الإرتقاء بالرياضة بوسط دارفور.

وتفيد  (سونا) أن النفرة الشعبية لتأهيل استاد زالنجي التي انطلقت تستهدف إكمال بناء المقصورة الرئيسية والبوابات بجانب المصاطب الجانبية وفصل الملعب عن الجمهور وإكمال المباني الداخلية للإستاد.

أخبار ذات صلة