كادقلي21-10-2021(سونا) - خرجت جماهير مدينة كادقلي اليوم في موكب إحياء لذكرى أكتوبر المجيدة التي دعت لها الحرية والتغيير ولجان المقاومة التي تمثل الحاضنة السياسية وطافت شوارع المدينة بميدان الحرية.

وأجرت (سونا) مقابلات مع عدة أشخاص من داخل المسيرة. وقال محمد سالم حميدان بتنسيقية لجان المقاومة الولائية أن موكب واحد وعشرين أكتوبر يأتي تأكيدا لاستمرارية الثورة ودعم التحول الديمقراطي بالسودان والمطالبة بتحقيق السلآم الشامل العادل بجانب القصاص  لدماء الشهداء وتقديم المطلوبين لدى المحكمة الجنائية الدولية. داعيا الأحزاب السياسية بالعمل الجاد لإصلاح الدولة واستكمال هياكلها.

من جهته قال المواطن زين العابدين بلال معلا ان موكب أكتوبر يجئ دعما للحكومة المدنية وحمايتها ضد الانقلاب. مشيرا إلى أن خروج الجماهير اليوم يأتي تعبيرا صادقا عن التمسك بسلمية الثورة، كما حيا الاستاذ حامد يعقوب مقرر لجنة إزالة التمكين بجنوب كردفان جموع الشعب السوداني بالذكرى العظيمة خاصة مواطني جنوب كردفان الذين عانوا كثيرا من ويلات الحرب التي امتدت لسنوات طويلة جراء الحكم الشمولي وقال ان موكب أكتوبر تأكيد على مبادئ الثورة والمحافظة على وحدة وتلاحم الشعب السوداني.  ولفتت اقبال داؤود عضو لجنة ازالة التمكين أن مسيرات اليوم تأتي ضد الانقلابات ودعما للتحول الديمقراطي فضلا عن المطالبة باكمال هياكل السلطة وتحقيق السلام الشامل العادل بجانب هيكلة القوات المسلحة وعودة النازحين واللاجئين، مطالبة بضرورة محاسبة المفسدين وتشكيل حكومة كفاءات دون محاصصات سياسية. وأكدت الأستاذة سكينة خليل يعقوب رئيس الحزب الوطني الاتحادي بجنوب كردفان أن موكب (٢١) أكتوبر يمثل دعوة لحكومة الفترة الانتقالية لإيجاد رؤية توافقية موحدة لإخراج البلاد من هذه الأزمة.

وأوضح الأستاذ مصطفى عثمان كوكو من تنسيقية لجان المقاومة الولائية أن الشعب قال كلمته مشيرا إلى ان الردة مستحيلة والثورة مستمرة لبناء السودان وفقا لشعارات الثورة والوثيقة الدستورية مضيفا "ان  الشوارع لا تخون".

أخبار ذات صلة