دنقلا 28ـ11ـ2021 (سونا)ـ اختتمت بدنقلا اليوم الورش التدريبية في مجال ميسرات أندية البنات والتي نظمتها إدارة تعليم البنات بوزارة التربية والتعليم الاتحادية بالتنسيق مع وزارة التربية والتوجيه بالولاية الشمالية ومنظمة اليونيسيف، وذلك تحت شعار (البنت تولد سليمة دعوها تنمو سليمة).

واستهدفت الورش (150) معلمة بمحليات دنقلا والبرقيق والقولد.

وأكد المدير العام لوزارة التربية والتوجيه بالولاية الشمالية الأستاذ سيف الدين محمد عوض الله في تصريح لـ(سونا) اهتمام الوزارة وحرصها على تعليم البنات.

وجدد رعاية الوزارة الكامل لكل البرامج والأنشطة التي سيتم تنفيذها داخل مدارس البنات الابتدائية.

وأشاد بجهود ودعم منظمة اليونيسيف لكل قضايا التعليم التعليم بالولاية الشمالية.

من جانبها أكدت الخبير الوطني لمنظمة اليونيسيف في مجال حماية الطفولة الدكتورة ندى هباش أن الهدف من تأسيس أندية البنات بمدارس الولاية اكتشاف مواهب وإبداعات ومقدرات التلميذات في المجالات الثقافية والتربوية والاجتماعية والرياضية وتمكينهن من ممارسة الأنشطة والبرامج اللاصفية داخل المدارس.

 بدورها أوضحت مدير إدارة تعليم البنات بالولاية الشمالية الأستاذة زهرة عبد الله أن الورش ركزت على التلميذات والمدرسة والمعلمين والمجالس التربوية والمجتمع المحيط بالمدارس.

وأشارت إلى أن الفترة القادمة ستشهد تنفيذ العديد من البرامج والأنشطة المختلفة بمدارس المرحلة الابتدائية، بجانب توزيع بعض المعينات للميسرات للمساهمة في تأسيس أندية البنات، فضلا عن القيام بزيارات ميدانية من قبل الإدارة العامة التربوية وإدارة تعليم البنات لمحليات الولاية السبع والوحدات الإدارية بهدف الوقوف على المناشط والبرامج اللاصفية المنفذة داخل مدارس المرحلة الابتدائية بالشمالية.

أخبار ذات صلة