الخرطوم ٢٩-١١-٢٠٢١ (سونا) - التقى عضو مجلس السيادة الانتقالي، عضو اللجنة المكلفة بحل أزمة شرق السودان، دكتور عبدالباقي عبدالقادر الزبير ، بمكتبه بالقصر الجمهوري اليوم، الأمين داؤود رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة إحدى مكونات الجبهة الثورية.

وقال داؤود، في تصريح صحفي، إن اللقاء بحث السبل الكفيلة بمعالجة قضية وأزمة شرق السودان، في إطار اللجنة التي تم تشكيلها برئاسة نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو لإيجاد حل للمشكلة، مشيراً إلى أهمية أن تضع الدولة رؤية واضحة لهذه الأزمة للتعامل معها.

ولفت داؤود إلى أنهم قدموا لعضو مجلس السيادة د.عبدالباقي رؤيتهم للمساهمة في معالجة المشكلة ، مؤكداً أن الوفاق السياسي والاجتماعي يمثل أهم ركائز تحقيق الاستقرار والأمن والسلام في السودان عموماً وفي شرق السودان بصفة خاصة.

وشدّد رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، على أهمية معالجة قضية أزمة شرق السودان عن طريق فصل الملفين السياسي والاجتماعي ، منوهاً الى ضرورة أن يواجه أصحاب  مسار الشرق هذه القضايا بكل شجاعة، والجلوس معاً للوصول لتوافقٍ، ولتنسيق وتضافر الجهود بين أبناء الشرق والدولة لتجاوز الأزمة.

وأثنى داؤود على الجهود المقدرة التي قام بها الفريق أول محمد حمدان دقلو، والتي تكللت بتوقيع اتفاق جوبا لسلام السودان، مجدداً ثقتهم في قدراته كرئيس للجنة التي تم  تكليفها بحل وطي ملف أزمة شرق السودان في القريب العاجل.

أخبار ذات صلة