نيالا 29-11-2021 (سونا)- اكد والى جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون دعم حكومة الولاية للقرارات والاعلان السياسي الذي رد الحقوق لإهلها وإنتصرت فيها الإرادة والحكمة السودانية وحقن الدماء.

ولفت هنون خلال اللقاء التنويري الذي نظمه اليوم بنيالا بقاعة الخليفة عبد التعايشي لتجمع شباب الثورة الى ان الاعلان السياسي فتح باب للمشاركة الواسعة لشئون الدولة على مختلف المستويات بمعايير عادلة وجد الرضا من السودانيين بجانب تحديد زمن الفترة الإنتقالية.

وقال هنون "نتطلع لدور جديد للشباب بمبادرات جديدة واقعية وعملية فى المرحلة المقبلة" ووعد بتطوير مراكز الشباب بجانب إنشاء مراكز للتدريب المجتمعي فى ريادة الأعمال باحياء نيالا، واضاف نحتاج الى جهود الشباب فى إنزال اتفاق السلام على الأرض وتحقيق السلام الاجتماعي وقيادة نهضة الولاية .

ودعا نصر الدين الطاهر غطاس مدير جهاز المخابرات العامة بالولاية الشباب إلى حراسة الفترة الانتقالية لتحقيق أهداف الثورة مشددا على ضرورة مناصرة البلد من أجل انتقال آمن ومستقر لتحقيق سلام مستدام وعودة النازحين واللاجئين ومساهمة الجميع فى تنمية البلاد.

وطالب غطاس الشباب بتكوين منظومات شبابية لتقديم عمل طوعي وخدمات للمواطنين وتحويل الطاقات الشبابية الى الانتاج مشيرا الى ان السودان غني بموارده المعدنية، الزراعية والحيوانية، ودعا الشباب الى تطوير المفاهيم تجاه قضية الاحتجاج بعيدآ عن سلوك التخريب التى تدمر الخدمات والتنمية .

فيما طالب ممثل  آلية النازحين بدارفور خضر محمد على بالإسراع فى إكمال هياكل السلطة المعنية بتنفيذ الفترة الانتقالية، وقال "نبارك الخطوة والقرارات والإعلان السياسي لتصحيح المسار والتى اعادت الثورة إلى أحضان الشعب السوداني والثوار".

واكد خضر وقوفهم مع الحكومة الانتقالية من أجل الانتقال المدني مطالبا بتنفيذ إتفاق جوبا حتى يكون محفزا للذين لم ينضموا إلى السلام كاشفا عن نصيب أصحاب المصلحة فى اتفاق جوبا (20%) وحيا خضر القوات المسلحة والاجهزة الامنية التى انحازت للثورة وتابع "لولا القوات المسلحة لما تم إقتلاع نظام 30 يونيو".

وترحم على حمد الله ممثل الشباب على كافة شهداء الوطن والثورة السودانية إلى آخر شهداء القوات المسلحة فى الفشقة وناشد حمد الله الشباب بضرورة دعم حكومة الفترة الانتقالية للخروج إلى بر الأمان وصولا الى إنتخابات حرة ونزيهة .

وقال ممثل لجان المقاومة المستقلين سعيد زكريا أن دعمهم للاتفاق السياسي من اجل مصلحة الوطن، واشار الى ان الاتفاق السياسي يضمن استمرار برامج وأهداف الثورة التي قدمت ارتالا من الشهداء بجانب ضمان عملية التحول الديمقراطي.

واكد سعيد أنهم لجان المقاومة المستقلين مع حكومة الفترة الانتقالية ومستعدين لبناء الوطن بعيدا عن المكايدات السياسية والحزبية.

كما أكد تجمع شباب ثورة ديسمبر المستقلين بولاية جنوب دارفور دعمهم للاعلان السياسي وتصحيح مسار الثورة السودانية.

أخبار ذات صلة