الفاشر 29-11-2021 (سونا)- تمكنت شعبة استخبارات قوات الدعم السريع بقطاع شمال دارفور من ضبط أفراد يستخدمون اسم شركة وهمية ويقومون باستلام مبالغ مالية كبيرة من المواطنين بزعم ارسالهم الى المملكة العربية السعودية للعمل كطباخيين واداريين مع قوات التحالف العربي.

وقال رئيس شعبة استخبارات الدعم السريع بقطاع شمال دارفور النقيب جيلي عمر جيلي في تصريح صحفي ان حوالي (١٠٠) شاب ينتمون الي مناطق مختلفة وقعوا ضحية هذه العملية الاجرامية المنظمة حيث قام اولئك الشباب بدفع مبالغ مالية كبيرة وجوازات سفر ومستندات اخرى رسمية بحجة تكملة اجراءاتهم وتسفيرهم للخارج.

وناشد رئيس شعبة العمليات بقطاع الدعم السريع بشمال دارفور الرائد اسماعيل عبدالله حسين الذي اشرف على العملية، ناشد المواطنين بضرورة  توخي الحذر والتبليغ الفوري لرئاسة القطاع بالفاشر عن اي أنشطة مزعومة بإسم الدعم السريع، مؤكدا وجود غرفه عمليات بالقطاع لمتابعة جميع الظواهر السالبه والتي قال الرائد حسين بأنه يتم التعامل معها بالحسم الفورى، مضيفا بأن تنفيذ العمليه النوعية التي حققتها قواته جآءت بعد متابعة دقيقة لمنسوبي الشركة الوهمية حتى تم القبض عليهم، مجددا عزمهم على وضع حد لجميع الذين يحاولون بصوره مستمرة انتحال وتشويه صفة الدعم السريع و صورته والزج باسمها في أعمال إجرامية لا تشبه ولا تمثل الدعم السريع في شئ.مشيدآ بيقظة وجاهزية افراد الاستخبارات بالقطاع في المحاربة والتصدي لمثل هذه الأنشطة الاجرامية التي تعبث بأمن وسمعة الوطن  وممتلكات المواطنين.

أخبار ذات صلة