سنجة 2-12-2021 (سونا) - أوصت اللجنه العليا للطوارئ الصحية بولاية سنار باغلاق المدارس بولاية سنار لمدة 15 يوما إعتباراً من بداية الأسبوع المقبل  لمجلس وزراء حكومة الولايه.  جاء ذلك لدى إنعقاد إجتماعها الأول أمس بعد الموجه الرابعه لجائحة (كورونا)، الذي ترأسه د. عبد الناصر علي حسن مدير عام وزارة الصحه والتنميه الإجتماعيه بولاية سنار الوزير المكلف بحضور أعضاء اللجنة.

وأوصت اللجنه بتفعيل لجان الطوارئ الصحية بالمحليات ومراقبة الوضع بالأسواق وتقييمه في الإجتماع المقبل، كما دعت الى تكثيف التوعيه الصحيه بخطورة المرض وضرورة الإلتزام بالإشتراطات الصحية عبر إدارة تعزيز الصحة والإعلام وأئمة المساجد والدعاة.

وثمن  مدير عام وزارة الصحه بسنار دور شركاء الصحة ووقفتهم في تشغيل مركز العزل بولاية سنار، مشيدا بتجاوب منظمة رعاية الطفولة العالمية وإلتزامها بتفعيل الشراكة مع وزارة الصحة لتشغيل مركز العزل لمدة ثلاث أشهر أخرى.

من جانبه شدد المدير التنفيذيّ لمحلية سنار بشرى إدريس دفع السيد على ضرورة تفعيل الحراسات الأمنية على مركز العزل بسنار، داعياً العمل على تكثيف العمل التوعوي. ودعا ممثل شرطة ولاية سنار، لنشر التوعيه وسط رجال الشرطه، مؤكداً إستعدادهم للوقوف مع وزارة الصحه حتى تنجلي الجائحه.

وأكدت ممثلة وزارة التربيه والتوجيه بولاية سنار، غاده على عثمان أنهم شرعوا في إرسال رسائل صحية في طابور الصباح بالمدارس لتصل للأسر عبر الطلاب.

من جهتها قدمت مواهب قسم الله الأمين، مدير الطوارئ والتصدي للأوبئه تنويراً عن الوضع الصحي بالولاية عقب الموجة الرابعة لكورونا بولاية سنار مؤكدة أن هناك ٥٧ حالة مؤكدة بالولاية منها ٩ حالات وفاة و٣حالات بمركز العزل.

 وأكد ممثلو منظمات الصحة العالمية ورعاية الطفولة مواصلة شراكتهم مع وزارة الصحة لافتين إلى أن حالة الطوارىء الصحية تتطلب وقفة الجميع.

أخبار ذات صلة