الخرطوم 2-12-2021 (سونا)- اطلع عضو مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، على مجمل الأوضاع في إقليم النيل الأزرق والجهود المبذولة لتعزيز الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات للمواطنين.

وقال حاكم إقليم النيل الأزرق أحمد العمدة في تصريح صحافي، عقب لقائه بعضو مجلس السيادة بالقصر الجمهوري اليوم، إن الإقليم بات ينعم بالسلام والاستقرار بفضل اتفاق جوبا لسلام السودان، مما أسهم في زيادة إنتاج مختلف المحصولات.

وأضاف أن اللقاء تطرق لسير تنفيذ اتفاق الترتيبات الأمنية بالإقليم، مؤكداً أن الإسراع في تنفيذ هذا الاتفاق يمثل إحدى القضايا الملحة لإنسان النيل الأزرق.

وأوضح العمدة أن اللقاء استعرض عودة النازحين واللاجئين من دولتي جنوب السودان وإثيوبيا، باعتبارها من التحديات التي تواجه حكومة الإقليم.  

وأشاد بالمكاسب الكبيرة التي حققتها اتفاقية جوبا على صعيد الاستقرار السياسي بالنيل الأزرق.

وقال إن السلام هو الخيار الأفضل للسودانيين لتحقيق تطلعات وآمال الشعب في الحرية والسلام والعدالة.

أخبار ذات صلة