الفاشر-24-12-2021(سونا)-أدى والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن يرافقه عدد من القيادات السياسية  والتنفيذية َالعسكرية والإدرات الأهلية بالولاية، أدوا أمس واجب العزاء في وفاة  ناظر عموم البني حسين بمحلية السريف محمد آدم  حامد  الجدي.

وعدد الوالي لدى مخاطبته أسرة الفقيد مآثر الراحل وأدواره الوطنية التي ظل يقوم بها تجاه أهله بمحلية السريف ومجتمع الولاية والتي كان آخرها قيادته للصلح الذي تم بين مكونات مجتمع السريف. وأضاف أن برحيل الفقيد تختتم مسيرة زاخرة من العطاء في ميادين العمل الاجتماعي والأهلي، وفقدت الإدارة الأهلية في البلاد أحد قياداتها الذين أسهموا في إرساء لبنات التعايش السلمي وتحقيق السلم الاجتماعي في السودان.

وعقد الوالي نمر خلال زيارته إلى محلية السريف اجتماعا مع لجنة أمن  الولاية برئاسة المدير التنفيذي للمحلية إسماعيل حامد يعقوب أطلع خلاله على الموقف الأمني و التحديات التي تواجهها المحلية في المجالات الأمنية والخدمية والتنموية، مؤكدا  حرص حكومة الولاية على معالجة قضايا محلية السريف خاصة خدمات التعليم والصحة والمياه، مشيرا إلى أن توفير الخدمات تعد من أولويات حكومة الولاية، مجددا في ذات الوقت حرص حكومة الولاية وأجهزتها الأمنية على بسط وتعزيز  الامن والاستقرار بالولاية.  وأشاد نمر بدور الإدارات الأهلية في توطيد دعائم السلم المجتمعي  والتعايش السلمي، داعيا مكونات مجتمع السريف إلى الحرص والمحافظة على ما تحقق في مجال التعايش السلمي واعلاء مصلحة البلاد.

ومن جهته وصف المدير التنفيذي لمحلية السريف زيارة الوالي إلى المحلية بأنها كانت ناجحة لجهة ان نتائجها  ستسهم في معالجة  العديد من القضايا التي تهم المحلية، مشيرا بأن الوالي وعد بتذليل كافة المعوقات التي تواجه المحلية بالتركيز علي الجوانب الأمنية والخدمية، مشيدا بالدور الكبير الذي تقوم به حكومة الولاية في دعم المصالحات الاجتماعية والتعايش السلمي بين جميع المكونات بالولاية، داعيا مجتمع السريف إلى تحكيم صوت العقل والتحلي بروح التسامح وقبول الآخر.

أخبار ذات صلة