نيالا 3-1-2021 (سونا)- كشف والى جنوب دارفور المكلف حامد التجاني محمد هنون عن عدد من اللقاءات التي تمت مع المسؤولين بالخرطوم مؤخرأ وقف خلالها على مجمل الفرص الخدمية والتنموية والاستثمارية للولاية في 2022م . وقال هنون فى تصريح لـ(سونا) اليوم بمطار نيالا عقب عودته من الخرطوم ان اجتماعه مع وزير المالية الاتحادية حول قسمة الموارد بين الولايات والمركز ان الاجتماع أكد على إستمرار وزارة المالية الاتحادية فى دعم الفصل الاول وإستكمال المشاريع التنموية التى بدات فى الفترة الماضية بجانب الاستمرار فى دفعيات الكهرباء فى جدولة منتظمة .

واشار هنون الى ان إجتماعه مع وزيرة ديوان الحكم الاتحادي بثينة دينار وخبراء من برنامج دعم سبل كسب العيش ومحاربة الفقر بتمويل من البنك الدولي حول تمليك وسائل الانتاج للشرائح الفقيرة واضاف ان الولاية لها نصيب كبير من المشروع .

ولفت حامد هنون الى ان الوكالة التركية وعدت بمنح الولاية فرص تدريب مدربين للشباب فى مختلف المجالات، كما اشار الى ان المدير العام لبنك الادخار والتنمية وبعد التفاكر معه فى دور البنك بالولاية وعد بفتح عدد من الفروع فى المحليات بالولاية لتسهيل عملية التمويل للمواطنين.

واشار الى اجتماعه مع مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بخصوص معالجة تسوية نصيب الولاية من مورد التعدين والى تأكيدات ووعد مدير عام وزارة الطرق والجسور بان كل طرق الولاية سوف تجد الاولوية فى موازنة العام 2022م .

أخبار ذات صلة