الخرطوم 17-1-2022 (سونا)- اثنى عضو مجلس السيادة الانتقالي مالك عقار إير على الجهود المقدرة التي بذلتها حكومة جمهورية جنوب السودان ورعايتها للحوار والتفاوض بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح والذي تكلل بالتوقيع على اتفاقية جوبا لسلام السودان.

وأكد خلال لقائه بمكتبه بالقصر الجمهوري اليوم، مبعوث رئيس جمهورية جنوب السودان مستشار شئون الرئاسة الدكتور كوستيلو قرنق رينق، أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الخرطوم وجوبا عبر تنشيط وفتح المعابر الحدودية واستئناف العمل في خط السكة حديد الذي يربط مدينتي واو وبابنوسة بميناء بورتسودان.

الى ذلك أوضح الدكتور كوستيلو قرنق، في تصريح صحفي، ان زيارته للسودان ، مبعوثاً للرئيس سلفاكير تهدف للاطلاع على تطورات الأوضاع السياسية الراهنة ، ولبحث السبل الكفيلة بفتح طريق السكة حديد  واو - بابنوسة بورتسودان.

وقال إنه سيستصحب خلال زيارته لثلاثة عشر دولة أوروبية والولايات المتحدة لبحث بعض القضايا المتصلة بجنوب السودان ،التحديات التي تواجه السودان خاصة قضية الانتقال السياسي لتجاوز الأزمة التي يمر بها ،مبيناً أن استصحاب تلك القضايا ياتي تنفيذا لتوجيهات الفريق سلفاكير وبعد موافقة رئيس مجلس السيادة .

ولفت الدكتور كوستيلو إلى انه التقى عضو مجلس السيادة ابو القاسم برطم، وسيلتقي قيادات الحرية والتغيير والمكونات الاجتماعية الأخرى بغرض المساهمة في إيجاد المعالجات اللازمة للتطورات السياسية التي يمر بها السودان .

أخبار ذات صلة