الفولة 17-1-2022 (سونا)- قال الاستاذ خالد محمد احمد جيلي الامين العام للحكومة والي غرب كردفان المكلف ان الولاية تعاني مشكلة حقيقية من مياه الشرب التي تحتاج لتضافر الجهود لمعالجتها مع كافة الجهات ذات الصلة مؤكدا على العمل الجاد لتجاوزها قبل دخول فصل الصيف. ..

وابان الوالي في مداخلته بمنبر(سونا) الدوري الذي استضاف وزارة البنية التحتية والتنمية العمرانية مساء اليوم بالولاية بأنه طالب بوضع خطة إسعافية عاجلة تُنفذُ في الربع الاول من العام الجاري لمعالجة مشكلة المياه بكل المحليات بجانب العمل على تأهيل السدود والحفائر. .

واوضح الوالي المكلف ان الولاية تحتاج للإسناد في كل المجالات الخدمية منادياً كافة المنظمات الدولية والوطنية والجهات ذات الصلة بالتنسيق المحكم وإسناد الولاية للحد من مشكلة العطش خلال فصل الصيف..

هذا وقد وجه الوالي الادارة العامة للأراضي بالتركيز علي الخطط السكنية ومعالجة مشاكل المستضعفين من المواطنين..

وكشف الوالي المكلف عن ارتفاع تكلفة تشغيل محطات الكهرباء بالمحليات الأمر الذي يجعل الولاية غير قادرة على سداد تكاليف التشغيل والصيانة مؤكداً ان الحل الوحيد لهذه المشكلة إنشاء المحطات التحويلية ببعض رئاسات المحليات..

وقال جيلي ان حكومته تركز علي المشروعات التنموية بعيدة المدي وذات الأثر الباقي لأجل ديمومتها وضمان الاستفادة منها.  .

وفي مجال الطرق اشار الوالي المكلف لتعثر العديد من الشركات العاملة في تنفيذ الطرق مما يتطلب الجلوس مع وزارة الطرق والجسور الاتحادية لمناقشة قضايا تلك الطرق..

من جهته إستعرض المهندس ادم موسي يعقوب المدير العام لوزارة البنية التحتية والتنمية العمرانية اهم انجازات العام الماضي خاصة معالجة مشاكل السكن الإضطراري بعدد من المدن والعمل خلال العام الجاري لحوسبة الاراضي من اجل ضبط الاستحقاق والحد من ظاهرة الازدواجية في منح القطع السكنية بالتنسيق مع ادارة تسجيلات الاراضي بالسلطة القضائية. .

وكشف عن جهود مقدرة بذلت في مجال المياه من خلال حفر المحطات وتأهيل بعض الشبكات والمحطات اليدوية وتوفير قطع الغيار..

هذا وقد أعلن ادم عن إفتتاح الخط الناقل للمياه الممول من بنك التنمية الافريقي بطول سبعين كيلومتراً بمنطقة ام البدري عيال بخيت شمال غرب مدينة النهود.  .

وفي مجال الطرق اشار المدير العام لوزارة البنية التحتية لعدم إكتمال العديد منها نسبة للنغيرات الاقتصادية بالبلاد بجانب فسخ العديد من عقودات الطرق لعدم مقدرة الشركات المنفذة علي الإستمرار والتنفيذ.

واوضح ان وزارته عملت علي استخدام الطاقة الشمسية في العديد من المشروعات الخدمية لتفادي التكلفة العالية للتشغيل بالوقود وذلك ضمن خطة إستراتيجية تسعي الوزارة علي تنفيذها.

أخبار ذات صلة