أتلانتا، الولايات المتحدة 18-1-2022(CNN)-- كشف مصدران مطلعان لشبكة CNN أن وليام بيرنز مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سافر إلى العاصمة الأوكرانية كييف، الأسبوع الماضي، والتقى بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وتزامنت زيارة بيرنز مع محادثات دبلوماسية في أوروبا بين مسؤولين من الولايات المتحدة وروسيا وحلف شمال الأطلسي (الناتو) بهدف إقناع موسكو بإبعاد قواتها عن حدود أوكرانيا.

وقال مسؤول أمريكي لشبكة CNN إن"بيرنز زار، الأربعاء الماضي، كييف في رحلة كانت مقررة مسبقا حيث تشاور مع نظرائه في الاستخبارات الأوكرانية وسط المخاوف من غزو روسيا لأوكرانيا، وناقشوا التقييمات الحالية للمخاطر، وأثناء وجوده أتيحت له فرصة لمناقشة الموقف مع الرئيس الأوكراني والجهود المبذولة لتهدئة التوتر".

وتطبق وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية منذ وقت طويل سياسة تقضي بعدم التعليق أو الإعلان عن سفر مديرها.

وبعد يومين من زيارة بيرنز إلى كييف، كشفت الولايات المتحدة أن لديها معلومات استخبارية تفيد بأن روسيا تخطط على الأرجح لشن عملية تمويه في شرق أوكرانيا بهدف تبرير غزوها.

يذكر أن بيرنز كان وسيطا بين الولايات المتحدة وروسيا وأوكرانيا لشهور فيما واصلت روسيا حشد قواتها بالقرب من أوكرانيا، مما أثار مخاوف من غزوها.

وكانت شبكة CNN ذكرت من قبل أن بيرنز أجرى محادثة نادرة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في نوفمبر حيث نقل مخاوف الولايات المتحدة "الجادة" بشأن التعزيزات العسكرية الروسية بالقرب من أوكرانيا وحاول كشف حقيقة نوايا موسكو.

أخبار ذات صلة