الخرطوم 22-1-2022 ( سونا)- قال الدكتور العميد الطاهر أبو هاجة المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحه أن القرارات الأخيرة ستسهم في ملء الفراغ الدستوري، وأن تعديل الوثيقة أمر تمليه ظروف الواقع السياسي الحالي.

وأوضح سيادته أن الفترة الانتقالية من الأفضل أن يتم التركيز فيها على حقيقة كيف تحكم الفترة الانتقالية و ليس من يحكم فيها.

وأضاف، نتوقع من كل الوساطات الدعم الحقيقي للتحول الديمقراطي نحو الحكم المدني واستعداد جاد لانتخابات دونما إرهاق للبلاد فيما لاجدوى منه.

وأكد أن العسكريين أكثر الناس حرصاً على الدولة المدنية والتحول الديمقراطي، وأن رأس الأمر السياسي كله في التوافق الوطني وهو القاعدة الصلبة التي يبنى عليها كل مستقبلنا.

أخبار ذات صلة