زالنجي 26-1-2022(سونا) -عقدت لجنة أمن ولاية وسط دارفور برئاسة والي الولاية المكلف الاستاذ سعد آدم بابكر اليوم إجتماعا مشتركا بوحدة إدارية أم شالايا التابعة لمحلية أزوم .

وضم الاجتماع المدير التنفيذي للمحلية والجهات الرسمية والشعبية بالمنطقة وممثل معسكر اللاجئين التشاديين بأم شالايا .

وتطرق الاجتماع لعدد من القضيايا في مقدمتها التفلتات الأمنية التي ظلت تشهدها المنطقة بصورة متكررة والمشاريع الخدمية التي تنقص المنطقة كالطرق والتعليم والصحة واستيعاب أبناء المنطقة في الخدمة المدنية بالولاية .

 وأمنت لجنة أمن الولاية عقب استماعها لمطالب مواطني المنطقة على ضرورة الشروع في تعزيز الأمن وحسم التفلتات وذلك من خلال تعزيز وجود الشرطة وقوات الدعم السريع كخطوة أولى ريثما يتم نشر قوات حفظ المدنيين التي تم تشكيلها موخرا .

وتفقد الوالي المكلف خلال الزيارة سوق ام شالايا للإطمئنان على أسعار السلع والخدمات بالسوق مؤكدا الإلتزام بتقديم بعض الخدمات للسوق والعمل على تطويره والإهتمام بمعاش المواطنين فيما إلتزم التجار بدفع  الإيرادات والتحصيل التي تم توقيفها خلال الفترة السابقة مبينا أن الولاية تعمل على رتق النسيج الاجتماعي ومنع اي احتكاكات تحدث بين مكونات المجتمع موجها الاهتمام بجانب الصحة والتعليم والعمل على انشاء مجمع لتعليم الرحل بالمنطقة .

 ودعا الأستاذ سعد الائمة والدعاة بوعظ افراد المجتمع وبيان حرمة قتل النفس .

واشاد بدور الإدارة الأهلية وتدخلها لحل كثير من القضيايا .

من جهته أكد مدير شرطة ولاية وسط دارفور اللواء شرطة حقوقي د.صلاح عمر الطيب استتباب الأمن بربوع ولاية وسط دارفور عدا بعض الخروقات الأمنية مشيرا إلى أنه يجرى العمل على حسمها مشيدا بالتعاون الكبير من المواطنين وتجاوبهم مع الأجهزة الأمنية مبينا أن الأمن مسؤولية الجميع .

وجدد الأستاذ الحافظ إبراهيم محمدين المدير التنفيذي لمحلية أزوم الإلتزام بمتابعة توجيهات والي الولاية ولجنة أمن الولاية القاضية بتوفير الخدمات الأساسية الضرورية للمواطنين وتعزيز الوجود الأمني والحد من الظواهر السالبة بجانب تشكيل لجنة من المحلية لمتابعة المشروعات التي تم الاتفاق عليها خلال إجتماع اللجنة اليوم ..

أخبار ذات صلة