الخرطوم 30-1-2022 (سونا)ـ قدم وزير الثقافة والإعلام المكلف دكتور جراهام عبد القادر، واجب العزاء لأسرة الموسيقار الراحل المقيم بشير عباس، بحلفاية الملوك.

وقال جراهام إن الراحل المقيم كان أبا للجميع خاصة الفنانين والموسيقيين، معتبرا الحلفاية أصل التاريخ والحضارة، بالإضافة إلى أنها منبع الفنون بالسودان، مستعرضا مسيرة الراحل المقيم، مؤكدا على بصماته القوية في الموسيقى السودانية.  وتوفي الراحل المقيم الموسيقار بشير عباس عن عمر ناهز 85 عاما صباح الخميس الماضي بعد صراع مع المرض، و نقل جثمانه من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى السودان السبت و شيعه جمع غفير بمقابر الأسرة بالحلفاية. وكان مجلس السيادة قد نعى الفقيد للشعب السوداني، معددا مآثره، باعتباره رائدا من رواد الموسيقى السودانية، ومثقفا أصيلا عمل طيلة حياته على نشر الثقافة السودانية والتبشير بها داخل وخارج السودان.

كما شكل الراحل وجدان الشعب السوداني من خلال مؤلفاته الموسيقية وألحانه التي تغنى بها العديد من الفنانين والمطربين.

و يعد واحدا من أبرز الشخصيات الفنية والموسيقية في البلاد في مجال التأليف الموسيقي. 

ألا رحم الله الفقيد وألهم آله وذويه ومحبيه وعارفي فضله الصبر وحسن العزاء.

أخبار ذات صلة