مدني -١٨-٣ - ٢٠٢٢(سونا) - قال الأستاذ فتح الرحمن محمد أحمد مدير الإدارة العامة للرعاية  الاجتماعيه بولاية الجزيرة اليوم في تصريح  (لسونا) أن  دور الإيواء بالولاية  تتضمن دار المشردات سن 18 سنه ، مشيرا ان الوزارة الجهه الرسميه لرعاية المشردات بميزانية من ديوان الزكاة والرعاية الإجتماعية ومجلس الطفولة مبيناً ان الدار تعمل ببرنامج ( لم الشمل ) الذي يهدف الى إعادة المشردات الى أسرهم قبل الإيواء الذي يأتي كمرحلة ثانية .

وأضاف  فتح الرحمن أن ( دار الأمل ) تهتم بالأطفال  مجهولي الهويه حيث يتم إيواء الطفل بإجراءات جنائية ، وان متوسط إيواء الدار يتجاوز ال 13 طفلاً  من  عمر يوم حتى ثلاثة سنوات وبعد الثالثة يتم ترحيله الى دار المايقوما ، مثمناً دور العاملين بالدار في رعاية الأطفال . وطالب جهات الاختصاص بالتعامل مع مشكله الأطفال مجهولي الهويه بحكمه وصبر حتي نصنع طفولة سوية لهؤلاء ، داعيا الى نشر التعاليم الدينيه والقيم المجتمعيه التي تحد من هذه الظاهره .   

أخبار ذات صلة