كادقلي 12-4-2022 (سونا)- إختتم مؤتمر التعدين الأول أعماله بحاضرة ولاية جنوب كردفان كادقلي الذي بدأت أعمالة منذ ثلاثة أيام وخرج بميثاق شرف وقعته المجتمعات المحلية بمناطق التعدين التقليدي والشركة السودانية للموارد المعدنية وحكومة ولاية جنوب كردفان حيث حوى الميثاق أكثر من ستين توصية شملت عدة محاور في البيئة والمسؤولية المجتمعية والتشريعات الخاصة بالاستثمار.

وتعهد الأستاذ موسى جبر محمود الوالي المكلف عقب تسلمه التوصيات بالتزام الحكومة ورعايتها الكاملة والعمل على إنشاء آليات قوية للتنسيق واحكام الرقابة على المستويات المختلفة لضمان قيام صناعة معدنية فاعلة في حركة الاقتصاد القومي والولائي والتنمية المحلية.

وأضاف جبر إن المؤتمر يجئ بعد نهاية حقبة الاحتجاج والدخول في شراكة حقيقية مع أهل المصلحة من أجل تطوير قطاع التعدين بالولاية.

من جهته أشار نائب والي جنوب كردفان الرشيد عطية جبلين إلى أن المؤتمر سادته روح النقاش الهادف والشفاف حيث اجاب على كل التساؤلات والمخاوف المطروحة من قبل أصحاب المصلحة بالولاية، مؤكدا حرصهم على تعزيز قيم المشاركة والتعاون بين مجتمعات الولاية لتحقيق السلام والتنمية المنشودة من خلال الاستغلال الأمثل للموارد وتوظيف الناتج في مشروعات خدمية تشمل البنى التحتية للمرافق العامة والنهضة الصناعية والزراعية بالولاية.

 فيما أكد مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول أن التوصيات التي وردت في الميثاق ستشكل برنامج عمل لوزارة المعادن والشركة خلال المرحلة المقبلة لبداية مرحلة جديدة من التعدين الآمن من الناحية الاقتصادية والتنموية لصالح إنسان الولاية.

وجدد أردول الدعوة للشركات العاملة في مجال معالجة مخلفات التعدين التقليدي ومربعات الامتياز للعودة للولاية بعد أن تم تشخيص المشكلات ومعالجتها ومعرفة التحديات لتجاوزها معربا عن امتنانه وشكره وتقديره لأهل المصلحة وحكومة الولاية واللجنة الأمنية والمحليات على جهودهم في نجاح المؤتمر الذي يمثل إنطلاقة جديدة نحو آفاق أرحب في تطوير قطاع المعادن بالولاية على أساس الرضا الشعبي والرؤية الاقتصادية المتكاملة دعما للاقتصاد القومي والتنمية الريفية بالولاية.

أخبار ذات صلة