الدمازين 20-4-2022 (سونا) ـ استعرض الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق لدى لقائه بمكتبه اليوم بوفد الإدارة الأهلية لقبائل رفاعة برئاسة الناظر مالك الحسن أبو روف ناظر قبيلة رفاعة يرافقه عدد من قيادات وأعيان قبائل رفاعة بالإقليم، نتائج المصالحات الاجتماعية التي تمت في إطار الاستجابة لتوجيهاته الرامية لرتق النسيج الاجتماعي بالإقليم، إلى جانب   التحديات الخدمية التي تواجه مسيرة الاستقرار التي تهم قبائل رفاعة بالمنطقة الغربية بمحلية التضامن.

ناظر قبائل رفاعة قال إن اللقاء وقف كذلك على التحديات الخدمية التي تواجه شريحة الرحل العائدين من دولة جنوب السودان بمحلية التضامن في محاور دعم خدمات المياه وفتح المسارات.

 وأشاد بالخطوات التي تمت في إطار إنفاذ تجربة الحكم الذاتي وإنزاله إلى أرض الواقع دعماً للقضايا التي تهم مواطني الإقليم.

وأوضح الناظر أن اللقاء تناول العلاقات الأزلية الممتدة بين ولاية سنار وإقليم النيل الأزرق، معربا عن تقديره لمواقف السيد الحاكم وصادق دعمه للقضايا التي تهم منسوبي قبائل رفاعة بالنيل الأزرق.

أخبار ذات صلة