الجنينة 28-4-2022 (سونا)- زار اليوم والي ولاية غرب دارفور خميس عبدالله ابكر يرافقه عضو مجلس السيادة د. عبدالباقي عبدالقادر ووزيري الدفاع السوداني الفريق يسن إبراهيم ووزيرالصحة د. هيثم محمد إبراهيم رئاسة محلية كرينك التي شهدت احداثا أمنية خلال الأيام الماضية وراح ضحيتها عدد من الأرواح والممتلكات.

وتم خلال الزيارة عقد اجتماع مشترك مع لجنتي الأمن بالولاية والمحلية.

واستمع الوفد إلى تقرير مفصل من المدير التنفيذي للمحلية الأستاذ ناصر الزين حسن حول مجمل الأوضاع الأمنية والإنسانية بالمنطقة.

كما قدم الوفد التعازي لأسر الضحايا وزيارة المقابر الجماعية لشهداء مجزرة كرينك والأحياء السكنية والمؤسسات التي تضررت جراء الأحداث .

واكد عضو مجلس السيادة إلتزامهم بتوفير العلاج المجاني للمصابين في أحداث كرينك بالمستشفيات داخل الجنينة والخرطوم، داعيا لضرورة حصر الخسائر المادية توطئة لإيجاد الحلول العاجلة بالتنسيق مع اللجنة الولائية في هذا الشان.

وتعهد بدعمهم لتعزيز الأمن وتوفير الخدمات الضرورية للمواطن في مجال التعليم والصحة والمياه .

أخبار ذات صلة