زالنجي 2-5-2022 (سونا) - هنأ والي ولاية وسط دارفور المكلف الأستاذ سعد آدم بابكر الشعب السوداني والأمة الإسلامية وموطني وسط دارفور بصفة خاصة بعيد الفطر المبارك. وهنأ سيادته أعضاء المجلس السيادي والوزراء داعياً الله سبحانه وتعالى أن يتقبل الصيام والقيام وصالح الأعمال  معبراً عن اعتزازه بتاريخ هذه الأمة من خلال تماسكها وقيمها النبيلة وأن ولاية وسط دارفور محتاجة  اكثر من أي فترة مضى إلى جهود ابناء هذه الولاية في الداخل والخارج وتوحيد كلمتهم لتجاوز هذه التحديات الماثلة أمامهم في التنمية والسلام وفي العودة الطوعية للنازحين الذين صبروا كثيراً وليستمر الإستقرار الأمني والطمأنينة  التي تشهدها هذه الولاية وذلك بفضل الله أولاً ثم بفضل الأجهزة والمواطن  والإدارات الأهلية. وأكد بضرورة غرس روح المحبة والتسامح ونبذ خطاب الكراهية والعنصرية وإثارة الفتن حتي ينشأ نسيج إجتماعي متين. شاكراً المواطنين لإستجابتهم لقرارات لجنة أمن الولاية والخاص بمنع إطلاق الأعيرة النارية والذخيرة الحية والتي كانت تطلق في أول أيام العيد. وأكد سعد في تصريح لـ (سونا) أنهم عازمون على المبادرة والمساهمة  لحل المشاكل بولاية غرب دارفور الجارة وترحم على ارواح الشهداء .

وأضاف أن حكومته عازمة في حماية الموسم الزراعي وتأمين الخطة الموضوعة للعام 2022 وفتح المسارات وفرض هيبة الدولة .

وَوجه  الوالي بتعظيم الإيرادات والإستفادة القصوى من الموارد الزراعية والمعدنية وفتح آفاق الاستثمار المحلي والعالمي والاعتماد على الموارد الذاتية وذلك بتنفيذ موازنة العام 2022. وأضاف أن من أولويات الحكومة تنفيذ بروتوكول الترتيبات الأمنية.

أخبار ذات صلة